هل بقع الجلد البيضاء سبب يستدعي القلق؟

لا يعتبر وجود بقعة بيضاء على الجلد مصدرًا للقلق، ويمكن أن يحدث تغير لون الجلد لعدة أسباب بما في ذلك:
  • الإكزيما

في بعض الأحيان، يحدث تهيج في منطقة صغيرة من الجلد أو تظهر عليها الإكزيما الخفيفة، حيث تنتج منها بقعة على الجلد ذات صبغة أفتح من الجلد المحيط. ويحدث هذا بشكل شائع وخاصة لدى الأطفال المصابين بالحساسية أو الربو أو الإكزيما. وقد يوصي الطبيب المعالج للطفل بوضع المرطبات على الجلد المصاب وتجنب الصابون الخشن أو الجاف.
  • العدوى بفطر الخميرة السطحية

تعتبر عدوى الخميرة السطحية (التينيا الملونة) من الأسباب المحتملة الأخرى للبقع البيضاء على الجلد، والتي قد تجعل الجلد يبدو أفتح أو أكثر قتامة عن الطبيعي. وفي هذه الحالة، قد يتضمن العلاج الكريمات أو الشامبوهات المضادة للفطريات.

  • الصدفية والبهاق
 كذلك، قد تتسبب أمراض جلدية أخرى، مثل الصدفية والبهاق، في حدوث بقع فاتحة أو بيضاء أو بأي ألوان أخرى على الجلد، ويركز العلاج على السيطرة على طول مدة تفاقم الحالة وشدتها.

وعليك أن تستشير اختصاصي أمراض جلدية لمعرفة ما إذا كانت البقع على الجلد تكبر، أو ثمة بقع بيضاء إضافية تظهر في أماكن أخرى من الجسم.
آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية