أجهزة إزالة الرجفان البطيني الخارجية الأوتوماتيكية

ربما رأيت شخصًا في الأفلام على شفير الموت تتم إعادته إلى الحياة بواسطة مسعف يقوم بتوجيه صدمة كهربائية للصدر على الفور. الجهاز الذي يستخدمه المسعفون في هذه الحالات هو من أجهزة إزالة الرجفان البطيني الخارجية الأوتوماتيكية.

لا يقتصر هذا الإجراء على المستشفيات فحسب، بل يمكن القيام بهذا الإجراء في المنزل إذا كان لديك أحد أجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية (AED). تتوفر أجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية المصممة للاستخدام في المنزل من دون وصفة طبية. وهنا السؤال الذي يطرح نفسه عما إذا كان جهاز إزالة الرجفان الخارجي الأوتوماتيكي مفيدًا لحالتك أم لا.

لا يحتاج كل شخص للاحتفاظ بأجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية؛ إذ يمكن أن يقوم جهاز إزالة الرجفان الخارجي الأوتوماتيكي بإنعاشك إذا كنت تعاني من نوع محدد من مشكلات النظم القلبي التي يمكن لأجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية تصحيحها. وينصحك الطبيب عادة بشراء مثل هذه الأجهزة إذا كنت بحاجة إليها.
في بعض الظروف، من المحتمل أن تنقذك إجراءات طبية أخرى، مثل الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، كذلك، فكّر في مزايا وعيوب امتلاك أحد أجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية. ومن ثمّ، يمكنك أنت وطبيبك اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان من المجدي شراء الجهاز للاستخدام المنزلي أم لا.

  • متى تكون بحاجة إلى استخدام أحد أجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية؟

إذا حدث توقف القلب المفاجئ عندما يضطرب النشاط الكهربي للقلب وتنبض دقات القلب بسرعة خطيرة (تسرع القلب البطيني) أو بشكل مضطرب (الرجفان البطيني). ونظرًا لاضطراب نبضات القلب وتشوشها (اضطراب النظم القلبي)، يتوقف القلب عن النبض بشكل فعال ولا يتمكن من ضخ الدم بما يكفي. وفي مثل هذه الحالات، يحتاج المريض إلى إسعافه فوراً بتطبيق الصدمة الكهربائية في أسرع وقت وخلال أقل من ثلاث دقائق، لاستعادة الدورةالدموية وتجنب أذية الدماغ.

وأثناء توقف القلب المفاجئ، يُحرم المخ وأعضاء حيوية أخرى من الدم والأكسجين الأساسي والمواد المغذية اللازمة للبقاء على قيد الحياة التي يحملها الدم. وفي حالة البقاء على قيد الحياة، قد تُصاب بخلل دائم في المخ وأعضاء أخرى. كلما تمت عملية استعادة نظم القلب بشكل أسرع، كان ذلك أفضل.

ويعد الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) خطوة مهمة في عملية إنقاذ الحياة. ويمكن أن يحافظ الإنعاش القلبي الرئوي على تدفق الدم إلى القلب والمخ لمدة قصيرة.

ولكن في الغالب، يمكن لجهاز إزالة الرجفان وحده استعادة نظم القلب الطبيعي لينقذ حياتك في نهاية المطاف. ويكون هذا صحيحًا بشكل خاص إن كان سبب توقف الدورة الدموية وجود عدم انتظام ضربات القلب المعروف باسم الرجفان البطيني.

إذا كنت تعاني من الرجفان البطيني ويوجد أحد أجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية في متناول اليد، فإنه يمكن لأي من الحاضرين أن يستخدمه ويقوم بتوصيله بسهولة بصدرك للتحقق من نبض القلب. وإن أمكن علاج نبض القلب من خلال صدمة كهربية، فسيقوم جهاز إزالة الرجفان الخارجي الأوتوماتيكي بإرسال شحنة كهربية إلى عضلة القلب في الوقت المناسب.

ويمكن لتلك الصدمة أن تعيد النبض الطبيعي إلى القلب، ومن المحتمل أن تنقذ حياتك. إذا استخدمت أحد أجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية مع أحد المرضى، فلا يزال من الضروري أن تتصل برقم الطوارئ المحلي أو خدمات الإسعاف المحلية للحصول على المساعدة.

تذكر أن تبدأ بالإنعاش القلبي الرئوي قبل تشغيل جهاز إزالة الرجفان الخارجي الأوتوماتيكي، وابدأ الإنعاش القلبي الرئوي مرة أخرى بعد الصدمة إن كانت لا تزال هناك حاجة للإنعاش القلبي الرئوي.

وقد أجازت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أجهزة إزالة الرجفان الخارجية الأوتوماتيكية المتاحة من دون وصفة الطبيب للاستخدام المنزلي. كما ينصح بوجود هذه الأجهزة في جميع الأماكن العامة، مثل المطاعم والمطارات وقاعات الاحتفالات والاستادات الرياضية ...


آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية