دراسة: المضادات الحيوية تزيد مخاطر حصوات الكلى

دراسة: المضادات الحيوية تزيد مخاطر حصوات الكلى
أظهرت دراسة حديثة أن تناول الأطفال والبالغين خمسة أنواع من المضادات الحيوية الشائع استخدامها يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بحصوات الكلى من الأشخاص الذين لا يستخدمون هذه الأدوية.



وفحص الباحثون السجلات الطبية الإلكترونية في الفترة من 1994 إلى 2015 لنحو 25981 شخصا أصيبوا بحصوات في الكلى.

وأظهرت الدراسة أن تعاطي أي من المضادات الحيوية الخمسة، وهي السلفا والسيفالوسبورين والفلوركينولين والنيتروفيورانتون/ ميثينامين والبنسلين، لمدة من 3 أشهر إلى 12 شهرا ارتبط بزيادة مخاطر الإصابة بحصوات الكلى.



وتراوح تزايد المخاطر المرتبط بهذه الأدوية من 27 في المائة مع البنسلين إلى أكثر من ضعف هذه النسبة مع السلفا. وقال الطبيب جريجوري تسيان، من مستشفى الأطفال في فيلادلفيا والمعد الرئيسي للدراسة: "بدون شك أنقذت المضادات الحيوية حياة الملايين وهي مطلوبة لمنع الوفاة أو الأضرار الخطيرة للعدوى، المزايا تفوق الأضرار المحتملة".

وأضاف "هذه النتائج لا تشير إلى عدم وصف المضادات الحيوية عندما تكون هناك حاجة لها، لكنها تدعم الاستخدام المناسب للمضادات الحيوية وخفض استخدامها في الأمراض الفيروسية".
آخر تعديل بتاريخ 4 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية