تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

بخاخ الإنسولين لعلاج مرضى الزهايمر

يبدو أن الأنسولين يلعب دورًا في عمليات الذاكرة العادية، ويمكن لعدم انتظام الأنسولين أن يسهم في الإصابة بتغيرات في الإدراك والدماغ مرتبطة بمرض الزهايمر.

على مدار السنوات العديدة الماضية، ظل الباحثون يدرسون استخدام الأنسولين لعلاج مرض الزهايمر، ويتمثل أحد التحديات في كيفية تقديم الأنسولين بطريقة تحسِّن وظائف الدماغ دون التأثير على مستويات السكر في الدم.



وفي حالة انخفاض نسبة السكر في الدم بصورة كبيرة، على سبيل المثال، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات، مثل الارتباك، وخفقان القلب، والقلق، واضطرابات بصرية.

وتشير الأبحاث الأولية إلى أنه عند تناول الأنسولين على شكل بخاخ الأنف، فإنه يصل إلى الدماغ في غضون بضع دقائق ويحسِّن الذاكرة. ومع ذلك، تضمنت هذه الأبحاث مجموعات صغيرة من المشاركين المصابين إما بمرض الزهايمر في مرحلة مبكرة أو إعاقة عقلية بسيطة.



وعلى الرغم من أن هذا البحث واعد، إلا أن هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث حول سلامة وفاعلية العلاج بالأنسولين عبر الأنف في حالات مرض الزهايمر.

كما إن هناك عددا قليلا، إن وجد، من مقدمي خدمات الرعاية الصحية يصفون بخاخ الأنف المحتوي على الأنسولين في غير الغرض المخصص له في الممارسة السريرية الروتينية.

آخر تعديل بتاريخ 5 يوليه 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية