هل تفيد مضادات الاكتئاب في علاج الشقيقة؟

يمكن أن تفيد مضادات اكتئاب معينة في تقليل تكرار بعض أنواع الصداع، ومنها الشقيقة (الصداع النصفي)، ولا يشترط أن تكون مصابا بالاكتئاب للاستفادة من هذه الأدوية.

  •  ما هي مضادات الاكتئاب التي تفيد في علاج الصداع؟
تعتبر مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل أميتريبتيلين، أكثر فاعلية في علاج الصداع، وتتمثل آلية عملها المحتملة في التأثير على السيروتونين والمواد الكيميائية الأخرى في الدماغ، يوجد دليل على أن الأنواع الأخرى لمضادات الاكتئاب – مثل مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) ومثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورابينفرين (SNRI)، فعالة أيضاً في الوقاية من الشقيقة (الصداع النصفي).
  • هل توجد آثار جانبية ضارة لهذه العلاجات؟​

الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب تختلف من دواء لآخر ومن شخص لآخر، ومن ضمن الآثار الجانبية زيادة الوزن والتعب والإمساك وجفاف الفم، ويمكن أن تُصعِّب هذه الآثار الجانبية من الالتزام بالعلاج.

إذا كان الدواء غير مناسب لك أو تسبب في آثار جانبية مزعجة، فتحدث إلى الطبيب، ولكن لا ننصحك بالتوقف عن تناول الدواء الموصوف إلا بعد استشارة الطبيب.
آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية