هل تسبب أدوية حاصرات بيتا زيادة الوزن؟

يمكن أن تحدث زيادة الوزن كأثر جانبي لتناول بعض أدوية من نوع حاصرات بيتا، خاصة الأنواع القديمة، مثل أتينولول (تينورمين) وميتوبرولول (لوبريسور)، ولكن متوسط زيادة الوزن عادة لا يتجاوز كيلوغرامين.

أما الأنواع الجديدة من حاصرات بيتا مثل كارفيديلول، فهي أكثر نوعية ولا تسبب عادة زيادة الوزن كأحد الآثار الجانبية، وقد يزداد الوزن في الأسابيع الأولى من تناولها ثم يستقر بعد ذلك.

ومع ذلك، لا يتم عادة وصف أدوية حاصرات بيتا التي يمكن أن تسبب زيادة الوزن إلا في حالة عدم فعالية الأدوية الأخرى، أو في حالة وجود مشكلات محددة في القلب تتطلب تناول هذه الأدوية.

​تستخدم أدوية حاصرات بيتا لعلاج مجموعة من الحالات المرضية، مثل ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب ونقص تروية القلب والصداع النصفي والمياه الزرقاء. والأطباء ليسوا متأكدين تمامًا من سبب زيادة الوزن الناتجة عن تناول حاصرات بيتا، ويمكن أن يكون ذلك بسبب إبطاء حاصرات بيتا لعملية الأيض (الاستقلاب) العام في الجسم.

في حالة استبدال حبوب الماء (مدرّات البول) بحاصرات بيتا كعلاج لارتفاع ضغط الدم، قد يزداد وزنك قليلاً، لأن مدرات البول كانت تنقص كمية الماء في الجسم.

وإذا كنت تتناول حاصرات بيتا لعلاج فشل القلب، فأخبر طبيبك على الفور إذا بدأ يزداد وزنك بمعدل يزيد عن 1.5 كيلوغرام إلى كيلوغرامين، خاصة إذا استمرت زيادة الوزن إلى ما بعد الأسبوع الأول من تناول الدواء، لأن هذا قد يعني تراكم السوائل في الساقين والبطن أو الصدر، ما قد يشير إلى أن فشل القلب ربما يزداد سوءًا.
آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية