أمل جديد لمرضى سرطان البروستاتا المتقدم

أظهرت دراسة حديثة أن إضافة العلاج الإشعاعي إلى جانب العلاج التقليدي تؤدي إلى زيادة بنسبة 11% في البقاء على قيد الحياة لبعض الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المتقدم، وهي دراسة أجريت في جامعة برمنغهام، ومولت من مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة.

وتعتبر واحدة من أكبر التجارب السريرية لسرطان البروستاتا، والتي تم عرضها في الاجتماع العلمي السنوي للجمعية الأوروبية لعلاج الأورام، والذي عقد خلال الفترة من 19 - 23 أكتوبر/تشرين الأول 2018 في ميونخ، ألمانيا، ونشرت نتائجها أيضا في مجلة The Lancet.

في السابق، لم يكن هناك أدلة على أن للعلاج الإشعاعي أي فائدة مباشرة في علاج سرطان البروستاتا المنتشر بالفعل، وكان هدف الدراسة الإجابة عن سؤال: هل العلاج الإشعاعي يمكن أن يفيد مرضى سرطان البروستاتا المنتشر؟

ويمكن أن تؤدي نتائج الدراسة لتغيير الممارسة الطبية الحالية، واقتراح إضافة العلاج الإشعاعي إلى جانب العلاج الهرموني لرعاية الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المتقدم، والذي يؤثر على مئات الآلاف كل عام في العالم.

وشملت الدراسة حوالي 2000 رجل مصاب بأمراض متقدمة، وأعطي نصفهم العلاج التقليدي الحالي فقط، في حين تلقى النصف الآخر العلاج التقليدي مع العلاج الإشعاعي على موقع الورم الرئيسي.


ووجد الباحثون أنه من بين الرجال الذين انتشر مرض السرطان لديهم إلى العقد الليمفاوية و/ أو العظام المجاورة، وتم علاجهم بعلاج إشعاعي إضافي، نجا حوالي 80% منهم لمدة 3 سنوات على الأقل. وبالمقارنة، فإن 70 في المائة من الرجال الذين لم يتلقوا العلاج الإشعاعي الإضافي كانوا أحياء بعد 3 سنوات، وتحققت الفائدة فقط بالنسبة لهذه المجموعة من الرجال، مع عدم وجود أي تحسن في معدلات البقاء بين الرجال الذين انتشر سرطانهم إلى أعضاء أخرى أو عظام بعيدة.

وجدير بالذكر أن سرطان البروستاتا هو السرطان الثاني الأكثر شيوعا في الرجال حول العالم، والسبب السادس للموت من السرطان في الرجال، والتقديرات المسجلة في سنة 2012 تشير لحوالي 1.1 مليون حالة سنوياً، ووفيات تقدر بحوالي 307000 سنوياً.

وفي هذه الدراسة، كان 40% من الرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان البروستاتا حديثًا في المجموعة يعانون من مرض انتشر في العقد اللمفاوية و/ أو العظام المجاورة، مما يشير إلى أن النتائج قد تفيد مئات الآلاف حول العالم.

وقال الدكتور كريس باركر، رئيس فريق البحث: "تظهر نتائجنا تأثيراً قوياً لبعض الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المتقدم، وهذه النتائج يمكن ويجب أن تغير مستوى الرعاية في جميع أنحاء العالم".


وأضاف: "حتى فترة قريبة وقبل دراستنا كان يعتقد أنه لا فائدة من علاج البروستاتا نفسها إذا كان السرطان قد انتشر بالفعل لأنه سيكون مثل إغلاق الباب بعد فرار الحصان، ولكن هذه الدراسة تثبت فائدة العلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا، وعلى عكس العديد من علاجات السرطان الجديدة، يعد العلاج الإشعاعي علاجًا بسيطًا ورخيصًا نسبيًا ومتاحًا في معظم أنحاء العالم".

وقال البروفيسور نيكولاس جيمس، الباحث الرئيسي في الدراسة: "أي شخص يعاني من سرطان البروستاتا المتقدم لا يشفى من مرضه بالعلاج الهرموني وحده، وهذه النتائج الهامة يجب أن تغير مستوى الرعاية لبعض الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المتقدم - ويمكن تنفيذها غدًا".

وقال البروفيسور تشارلز سوانتون، كبير أطباء السرطان في المملكة المتحدة: "هذه اكتشافات هائلة يمكن أن تساعد الآلاف من الرجال في جميع أنحاء العالم، وهذه الدراسة تقدم خطوات كبيرة في إيجاد طرق جديدة لعلاج سرطان البروستاتا".



المصادر:
Cancer trial shows treating the prostate with radiotherapy improves survival
THE INCIDENCE, RISK FACTORS, AND KNOWLEDGE ABOUT THE PROSTATE CANCER THROUGH WORLDWIDE AND IRAN

آخر تعديل بتاريخ 28 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية