تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

لطالما ارتبط فقدان الذاكرة بمرض ألزهايمر، ولكن هناك تساؤلا يشغل كثيرين من مرضى السكري. هل عدم قدرة الجسم على استخدام الإنسولين يؤدي إلى فقدان الذاكرة؟

الحقيقة أن العلاقة بين السكري وفقدان الذاكرة علاقة غير محسومة، وهناك تضارب بين نتائج الدراسات حول هذا الأمر، وسنحاول في هذا المقال شرح هذه العلاقة ما بين فقدان الذاكرة ومرض السكري؟

يؤثر مرض السكري على زهاء 346 مليون شخص حول العالم، ويتوقع أن ينمو العدد بمعدل 100 مليون في عام 2020، وهو المرض الذي يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الكبرى بجسم الإنسان، وبالتالي يسبب تلف لا يمكن اصلاحه للعديد من الأعضاء بالجسم.
وهذا القاتل الصامت يسبب العديد من المضاعفات للجسم، ولكن هناك تكهنات كثيرة حول ما إذا كان له تأثير على ذاكرة المريض أم لا.

* العلاقة بين مرض السكري والذاكرة
كثير منا يعلم أن مرض السكري نابع عن عدم مقدرة الجسم على إنتاج الإنسولين، والذي يحول السكر في الخلايا إلى طاقة، وبالتالي توقع الخبراء أن يسبب مرض السكري فقدان الذاكرة عن طريق إتلافه الأوعية الدموية بالمخ وباقي الجسم، حتى إن الأضرار الجانبية للسكري قد تعيق عملية التعليم والقدرة على الاستنتاج والتفكير إذا لم يسيطر عليه في حينه.

وطبقاً لدراسة حديثة، وجد الخبراء أن الأشخاص في مرحلة مبكرة من مرض السكري (مرحلة ما قبل السكري) حيث لا يستطيع الجسم حرق السكريات بطريقة صحيحة لديهم احتمالية لحدوث ضعف للذاكرة أو فقدان لها، وأوضحت الأبحاث أن هناك ارتفاعا في نسبة حدوث مرض ألزهايمر مع مرضى السكري، مقارنة بالأشخاص الطبيعيين.

غير أنه طبقاً لبحثٍ جديد نشرته المجلة الطبية للأكاديمية الأميركية للأعصاب في عام 2009، رجح الخبراء فيه أن المرضى الذين يعانون من مرضي السكري وألزهايمر معاً سيكون معدل فقدانهم الذاكرة أبطأ من هؤلاء الذين يعانون من مرض ألزهايمر فقط، حيث وجد أنه في مرض ألزهايمر كان معدل تلف الخلايا مع مرضى السكري أقل منه في المرضى المصابين بألزهايمر فقط دون مرض السكري. أي أن السكري يحمي مرضى ألزهايمر إلى حد ما من فقدان الذاكرة.

* علاقة السكري بفقدان الذاكرة في كبار السن
من ضمن أسباب فقدان الذاكرة يتجلى السكري على أنه سبب محتمل لفقدان الذاكرة؛ خاصة في كبار السن، وفي بحث أجري على مدى 5 سنوات تبين أن السكري هو السبب الأول لالتهاب أعصاب المخ المزمن في كبار السن، ويقوم مرض السكري تدريجياً بإضعاف وظائف المخ؛ حيث يؤثر على مراكز اتخاذ القرار به، وكذلك مراكز التفكير والاستنتاج، فلا يصبح المريض قادراً على القيام بأبسط المهام.

ويقول الخبراء إن مخ الإنسان ينكمش حجمه بعد سن الـ 65 بنسبة 1 % من حجمه سنوياً، ولكن في مرضى السكري قد تزيد هذه النسبة لتصل في بعض المرضى إلى 12 %.

* كيف نتعامل مع السكري؟
لا يوجد علاج نهائي لمرض السكري، ولكننا نستطيع تجنب مضاعفاته والسيطرة عليها عن طريق اتباع بعض الخطوات الأساسية.
1- لا بد من قياس نسبة السكر بصورة منتظمة وتسجيل ذلك، والانتظام في مواعيد طبيبك الخاص.
2- ضبط السكر يعني الانتظام في ممارسة الرياضة وتناول الأكل الصحي، وكذلك الابتعاد عن الكحوليات والتدخين والأطعم الدسمة والسكرية.
3- على المريض الانتظام في تناول أدويته الخاصة بالسكري بصورة يومية، وعلى فترات منتظمة، وكما يمكنه تناول أي نوعية من الطعام ولكن بكميات معقولة.
4- الابتعاد عن التوتر والضغط العصبي، ومحاولة تغيير تعامله مع الأحداث اليومية حتى تكون حياته أكثر هدوءاً.

تقول منظمة الصحة العالمية إن تشخيص وعلاج السكري يكلف ما يقرب من 100 مليار دولار، وهذا المرض قد يصيب أي إنسان في العالم، ولكن الأشخاص الأكثر عرضة هم الذين يعانون من وزن زائد، وتحت ضغط عصبي دائم، أو المنغمسون في تناول الكثير من الأطعمة غير الصحية.. لذا علينا أن نحاول السيطرة على هذه العوامل في الوقت المناسب لتجنب الإصابة بمرض السكري ومضاعفاته كفقدان الذاكرة.

آخر تعديل بتاريخ 20 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية