عقار "كارفيلزوميب" يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

أفادت دراسة أميركية حديثة، بأن عقارا مضادا للأورام السرطانية، يمكن أن يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وأجرى الفريق دراسته على عقار "كارفيلزوميب" (Carfilzomib) لعلاج الورم النخاعي المتعدد وهو أحد أنواع السرطان الذي يصيب نوعا معينا من كريات الدم البيضاء وهي خلايا البلازما الموجودة في نخاع العظام.

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن ما يقرب من ثلثي المرضى الذين يعانون من الورم النخاعي المتعدد لديهم أمراض القلب والأوعية الدموية.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة بنسلفانيا الأميركية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (JAMA Oncology) العلمية، وجمع الباحثون بيانات من 24 دراسة سابقة أجريت بين عامي 2007 و2017، وشملت 2594 مريضًا تناولوا عقار "كارفيلزوميب".



ووجدوا أن تناول العقار يزيد فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 18%، وكانت أمراض القلب والأوعية الدموية الأكثر شيوعًا بين من تناولوا العقار هي ارتفاع ضغط الدم بنسبة 12.2%، وفشل القلب بنسبة 4.1%، وعدم انتظام ضربات القلب بنسبة 2.4%، والسكتة الدماغية بنسبة 1.8%.

وقال الباحثون إن هذه النتائج مهمة لأن هناك عوامل خطر متداخلة بالفعل بين الورم النخاعي المتعدد والأمراض القلبية الوعائية، وخاصة بين كبار السن والمرضى الذين يعانون من البدانة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم؛ حيث إن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى.

وأضافت المنظمة أن نحو 17.3 مليون نسمة يقضون نحبهم جرّاء أمراض القلب سنويًا، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنويًا.
آخر تعديل بتاريخ 17 يناير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية