دراسة: الرياضة مفيدة لمرضى ضعف الإدراك

أفادت دراسة أميركية حديثة، بأن ممارسة التمارين الرياضية مرتين أسبوعيًا، تحسّن القدرة على التفكير والذاكرة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الإدراك المعتدل، وهو عبارة عن انخفاض طفيف في القدرات المعرفية لدى كبار السن، ينتج عنه تدهور إدراكي بسيط في الذاكرة أو التفكير، ولكن ليس إلى الحد الذي يؤثر بشكل جوهري على الأنشطة اليومية.

وغالبًا ما تكون هذه الحالة مقدمة للإصابة بمرض الخرف، حيث أظهرت أبحاث سابقة أن 80% من المرضى الذين يعانون من ضعف الإدراك المعتدل أصيبوا بالخرف بعد 6 أعوام. 


الدراسة نشرت نتائجها في دورية (Neurology) العلمية، وتمت الدراسة على مجموعة من المرضى الذين يعانون من ضعف الإدراك المعتدل، وجرّبوا عليهم برنامجًا رياضيًا يعتمد على ممارسة التمارين مرتين أسبوعيًا لمدة 6 أشهر.

ووجدوا أن هذا البرنامج الرياضي يحسّن القدرة على التفكير والذاكرة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الإدراك المعتدل.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور رونالد سي بيترسن، "إنه أمر مثير أن تساعد التمارين الرياضية على تحسين الذاكرة في هذه المرحلة، حيث إنه شيء يمكن لمعظم الناس القيام به، وبالطبع له فوائد صحية شاملة".

وأضاف أن "ضعف الإدراك المعتدل قد يكون مقدمة على الإصابة بالخرف، لذلك من المهم بشكل خاص أن يتم تشخيص هذا المرض، في وقت مبكر، للسيطرة عليه".



ومرض الخرف هو حالة شديدة جدًا من تأثر العقل بتقدم العمر، وهو مجموعة من الأمراض التي تسبب ضمورًا في الدماغ، ويعتبر الزهايمر أحد أشكال الخرف، ويؤدي إلى تدهور متواصل في قدرات التفكير ووظائف الدماغ، وفقدان الذاكرة.

ويتطور المرض تدريجياً لفقدان القدرة على القيام بالأعمال اليومية، وعلى التواصل مع المحيط، وقد تتدهور الحالة إلى درجة انعدام الأداء الوظيفي.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، بلغ عدد المصابين بالخرف حول العالم، في 2015، نحو 47.5 مليونا، وقد يرتفع بسرعة مع زيادة متوسط العمر وعدد كبار السن.
آخر تعديل بتاريخ 3 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية