طول فترة الرضاعة الطبيعية يحمي الأم من السكري

من المعروف أن الرضاعة الطبيعية هامة جداً لصحة الرضّع، ولكن أصبح الآن لدى الأمهات اللائي يرضعن أولادهن سبب آخر لمواصلة ذلك، مادام في وسعهن القيام به، بعد أن أشارت دراسة أميركية إلى أن طول فترة الرضاعة الطبيعية مرتبط بتراجع خطر إصابتهن بمرض السكري حتى بعد عشرات السنين.

وأوصى أطباء الأطفال بألا ترضع الأمهات أولادهن إلا بشكل طبيعي، حتى يصبح عمرهم ستة أشهر على الأقل؛ لأن ذلك يحد من خطر إصابة الرضّع بأي عدوى في الأذن والجهاز التنفسي، والموت المفاجئ للرضع، والحساسية، والبدانة والسكري. وينصح الأطباء الأمهات بمواصلة الرضاعة الطبيعية لمدة عام على الأقل، وهي عادة ربطتها دراسات سابقة بالحد من خطر الإصابة بالاكتئاب والبدانة وأنواع معينة من السرطان.

ومن أجل هذه الدراسة، فحص الباحثون بيانات 1238 أماً لم يكنّ مصابات بالسكري في البداية، وخلال الـ25 سنة التالية أصيبت 182 امرأة بالسكري، وقل احتمال الإصابة بالسكري بنسبة 48 في المائة لدى الأمهات اللائي أرضعن أولادهن بشكل طبيعي لمدة ستة أشهر على الأقل، بالمقارنة بالأمهات اللائي لم يرضعن أولادهن بشكل طبيعي مطلقا.

وقالت اريكا جوندرسون، من قسم الأبحاث في شركة كايزر بيرماننت في أوكلاند بولاية كاليفورنيا الأميركية "قد تكون هناك فوائد صحية للنساء من الرضاعة الطبيعية أكبر مما كان معروفا من قبل".

المصدر:
وكالة رويترز
آخر تعديل بتاريخ 1 فبراير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية