"التدخين الاجتماعي" والتدخين الشره.. نفس الضرر

أكدت دراسة أميركية أن "التدخين الاجتماعي" يضر صحة الإنسان بنفس درجة تأثير التدخين بشراهة، وذلك لأنه سيؤدي مستقبلا إلى نفس مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية التي يؤدي إليها التدخين المستمر بمعدل 20 سيجارة أو أكثر يوميا. 

وقد توصل معدو الدراسة إلى هذه النتيجة عن طريق مقارنة قراءات ضغط الدم وكمية الكولسترول لدى نحو 40 ألف مدخن شره، ومدخن "اجتماعي" من سكان ولاية /أوهايو/ الأميركية.

ووصف العلماء بعض المشاركين في الدراسة بأنهم مدخنون "اجتماعيون"، إذ لم يدخنوا يوميا، بل في مواقف اجتماعية معينة بشكل منتظم، مثلا أثناء تجمعهم مع الأصدقاء.

يشار إلى أن واحدا من كل عشرة أميركيين يعد نفسه مدخنا "اجتماعيا"، بينما تبلغ نسبة الذين يدخنون بشراهة 17%، علما بأن عدد سكان الولايات المتحدة يبلغ نحو 330 مليون نسمة، حيث يرى الخبراء في نتيجة بحثهم أن تفادي تأثير التدخين السلبي يكون بتجنب البدء به أصلا، والابتعاد عن استنشاقه عند تدخين الآخرين من حولنا.

اقرأ أيضاً:
10 نصائح لإطالة عمر الرجل
خطوات عملية تساعدك على التوقف عن التدخين
5 خطوات عملية تجنبك الأخطار الصحية
12 نصيحة لحياة صحية مديدة
الإدمان كظاهرة إنسانية

عاداتك السيئة.. تخلص منها في 8 خطوات
آخر تعديل بتاريخ 17 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية