عقار جديد واعد لعلاج سرطان المبيض

أظهرت دراسة بريطانية حديثة، أن عقارًا جديدًا أثبت نتائج وصفها العلماء بأنها "واعدة" لعلاج سرطان المبيض بعد تجربته على نساء بلغ المرض عندهن مرحلة متقدمة.

الدراسة أجراها باحثون في مركز كامبريدج لبحوث السرطان في بريطانيا، وعرضوا نتائجها في دورية (the New England Journal of Medicine) الطبية.

وأجرى فريق البحث تجاربهم على عينة ضيقة النطاق شملت 15 امرأة مصابة بسرطان المبيض في مراحله المتقدمة، لمعرفة مدى ملائمة عقار (Olaparib) للبشر، لكنهم توصلوا إلى أنه يحقق نجاحًا فوريًا.

ووجد الباحثون أن العقار الجديد أدى إلى تقلص الأورام لدى 60% من النساء اللواتي شاركن في التجربة، مقارنة مع 29% لدى من تلقين العلاج الكيميائي.

وقال رئيس فريق البحث الدكتور جان أبراهام، إن هذا العلاج يستهدف الخلايا السرطانية فقط، وهو ما يعني أن الأعراض الجانبية ستكون أقل.

وأضاف أن الخطوة القادمة ستكون اختبار العلاج على نطاق أوسع من المرضى، فى ظل الآمال المعقودة على هذا العقار للمساعدة في علاج النساء اللواتي لم يعدن يستجبن لأي علاجات أخرى متاحة حاليًا.

ويمكن لأعراض سرطان المبيض أن تكون غامضة، وكنتيجة لهذا لا يُرصد إلا في مرحلة متقدمة في نحو 6 من كل 10 نساء مصابات، وفي نحو حالة من كل 5 حالات، لا يُرصد المرض إلا وهو في مرحلة غير قابلة للعلاج.

وتشمل أعراض المرض، بحسب الباحثين، الشعور بآلام في المعدة، والانتفاخ، وأحيانا الآلام في الظهر، والإمساك والنزيف في غير موعد الطمث.

اقرأ أيضاً:
اعتماد عقار جديد لعلاج سرطان المبيض
آخر تعديل بتاريخ 9 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية