تناول الطعام الصحي مع الأسرة يقلل من خطر البدانة

قالت دراسة أميركية إن البالغين الذين لا يشاهدون التلفزيون على الإطلاق خلال الوجبات الأسرية ومعظم طعامهم مطهي في البيت يقل لديهم بشكل كبير احتمال الإصابة بالبدانة.

وأشارت أبحاث سابقة إلى وجود صلة بين زيادة تناول الطعام مع الأسرة وتراجع البدانة، ولكن في الدراسة الحالية التي شملت أكثر من 1200 شخص من سكان ولاية أوهايو يأكلون في البيت بدلاً من الخارج ودون مشاهدة التلفزيون ارتبط ذلك بتراجع خطر الإصابة بالبدانة بصرف النظر عن عدد مرات تواجد الأسرة.

وخلص باحثون في دورية أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية على الانترنت إلى أنه قد يكون من الصعب على بعض الأسر الاجتماع يومياً على مائدة الطعام، ولكن ربما يستطيعون اتباع عادات صحية على نحو أكبر خلال الوجبات التي يجتمعون حولها.

وقالت كبيرة معدي الدراسة راشيل تومين إن "أساليب الأسر خلال تناول الطعام تتفاوت وربما تكون مرتبطة ببدانة البالغين، فالبالغون يأكلون أكثر عندما يشاهدون التلفزيون كما أن الطعام غير المطهي في المنزل ربما يكون أقل قيمة من الناحية الصحية من الطعام الذي يُطهى في المنزل".

وقالت جيريكا بيرج وهي أستاذة مشاركة في جامعة مينيسوتا إنه على الرغم من أن تناول وجبات أكثر مع الأسرة ربما يكون مفيداً للصحة فإن نوعية الطعام مهمة أيضاً.

وأضافت بيرج "ليس مجرد تناول الطعام بشكل أكثر تكراراً مع الأسرة هو المهم فمن المهم النظر إلى عوامل أخرى مثل فائدة الطعام الذي يؤكل في الوجبة للصحة والمناخ النفسي خلال تناول الطعام أو ما إذا كانت هناك أشياء تُلهي خلال تناول الطعام (مثل التلفزيون)".

اقرأ أيضاً:
دراسة: ذوو الوزن المفرط أكثر تعرضاً للوفاة المبكرة
تخشى البدانة.. ركز على هذه المأكولات في مطبخك!
دراسة: هل تؤدي السمنة للوفاة؟
عادات غذائيّة تضرّ بالصحة

آخر تعديل بتاريخ 8 مارس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية