التلقيح الصناعي داخل الرحم ونتيجة اختبار الحمل

هناك طرق عديدة لعلاج حالات العقم، لعل أبسطها التلقيح الصناعي بأن يضع الطبيب السائل المنوي للزوج في رحم الزوجة في العيادة.
تتمثل النتيجة المرجوة من التلقيح الصناعي داخل الرحم في تمكّن الحيوان المنوي من السباحة إلى داخل قناة فالوب وتخصيب البويضة، مما يؤدي إلى الحمل بصورة طبيعية في معظم الحالات. وعادة ما يكون عليكِ الانتظار لمدة أسبوعين قبل إجراء اختبار الحمل المنزلي، فإجراء الاختبار قبل موعده قد يتسبب في ظهور:
- نتيجة سلبية كاذبة
إذا كانت مستويات الهرمونات لديكِ لم تصل بعد إلى حد يمكن قياسه، فقد يعطي الاختبار نتيجة سلبية، في حين أنكِ قد تكونين حاملاً في الواقع.

- نتيجة إيجابية كاذبة
إذا كنتِ تستخدمين أدوية لتحفيز الإباضة مثل الهرمون موجه الغدد التناسلية المشيمائية البشري، فإن الدواء الذي لا يزال في الدورة الدموية داخل جسمكِ قد يُشير إلى كونكِ حاملاً في حين أنكِ لست كذلك فعلاً.

وقد يطلب منك الطبيب العودة بعد حوالي أسبوعين من ظهور نتائج اختبار الحمل المنزلي لإجراء اختبار الدم، وهو أكثر حساسية في اكتشاف هرمونات الحمل بعد التخصيب.

وإذا لم يتحقق الحمل، فيمكنكِ تجربة التلقيح داخل الرحم مرة أخرى قبل الانتقال لطريقة أخرى غيرها من طرق علاج العقم. وغالبًا، تُستخدم هذه الطريقة في العلاج لثلاثة إلى ستة أشهرٍ لزيادة فرص الحمل قبل الانتقال إلى طريقة غيرها، مثل التلقيح المخبري (طفل الأنبوب).


آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية