تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الكمالية وإدمان العمل.. من عواقب غياب القبول

يحتاج الطفل أن تصل له رسالة أنه مقبول لذاته قبولا غير مشروط، مقبول بدون أن يفعل شيئاً أو يقدم شيئاً؛ مقبول بدون أن يدفع ثمن هذا القبول.

والطفل الذي لم يشبع لديه احتياج القبول الذاتي يجد نفسه يلهث طوال حياته من أجل الحصول على القبول ولا يجده، لأنه يحاول تسديد احتياجه من القبول بالفعل، ولكن احتياجه الحقيقي إلى قبول ذاته لا فعله، والنتيجة هي ما نسميه بالكمالية، وهي عدم الرضا عن العمل إلا في صورة أتم، والرسالة التي تقف خلف هذا التوجه هي "لن أحصل على القبول إلا إن كان العمل في صورة كاملة" فهو لا يسمح لنفسه بالخطأ، وإذا كان في منزلة إدارية فسينعكس ذلك على سلوكه مع مرؤوسيه، بتحميلهم أعباء احتياجه هو غير المشبع، وربما ينتهي به الأمر إلى إدمان العمل.

الشعار الذي يرفعه هذا المسكين دوماً هو "أنا مقبول بشرط".. فضلاً عن أن يكون "أنا غير مقبول"، وذلك بحسب الرسائل التي وصلت في الطفولة، وهذا الشعار يؤثر حتى على استقباله عكس ذلك من الآخرين، فنحن نقبل من الآخرين الرسائل التي نجد داخلنا أننا نستحقها، ويحتاج الأمر خبرة جديدة لتصحيح هذا المعتقد.

آخر تعديل بتاريخ 10 أبريل 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية