لا علاقة لالتهاب الثدي بإيقاف الرضاعة

إذا كنت تعانين من التهاب الثدي، فمن الآمن مواصلة الرضاعة الطبيعية، فعلى العكس مما تعتقد الغالبية الكبرى من المرضعات بوجوب إيقاف الرضاعة تجنبا لانتقال العدوى إلى الرضيع، فإن الاستمرار بالرضاعة يساعدك في شفاء التهاب الثدي، ولا توجد أي خطورة على الطفل.
ولتخفيف الشعور بعدم الارتياح:
- حافظي على روتين منتظم للرضاعة الطبيعية.
- احصلي على أكبر قدر ممكن من الراحة.
- تجنبي امتلاء الثدي بالحليب لفترة طويلة (التحفُل) قبل الرضاعة الطبيعية.
- استخدمي مواضع متنوعة أثناء الرضاعة الطبيعية.
- تناولي الكثير من السوائل.
- إذا وجدتِ صعوبة في إفراغ جزء من الثدي، فضعي الكمادات الدافئة على الثدي أو خذي حمامًا دافئًا قبل الرضاعة الطبيعية أو ضخ الحليب.
- ارتدي حمالة صدر داعمة.
وفي حال كانت الرضاعة الطبيعية من الثدي المصاب مؤلمة جدًا أو كان الطفل يرفض الرضاعة من هذا الثدي، فجربي ضخ الحليب أو إفرازه باليد.

اقرأ أيضا:
دراسة: التواصل باللمس مهم لنمو حديثي الولادة
الرضاعة الطبيعية عند الأمهات السكريات
القشط لدى الرضع.. الأمور الطبيعية وغير الطبيعية
ما الأطعمة التي ستقدمينها لطفلكِ ومتى؟
حليب الطفل الصناعي.. كيف تعرف النوع الأفضل؟
آخر تعديل بتاريخ 19 أبريل 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية