يمكنك تأخير فترة الحيض لأسباب تعبدية (في رمضان وأثناء الحج والعمرة)، أو لأسباب متعلقة بالعلاقة مع زوجك (تأجيل الحيض أثناء أجازاته إذا كان مسافرا مثلا)، كما يمكن تأخير فترة الحيض للعلاج أو منع العديد من الأعراض الحيضية.


غير أن هناك العديد من الدواعي الأخرى التي يمكنك استعمال الحبوب إذا كنتِ تعانين منها، من هذه الدواعي:
- إعاقة جسدية أو عقلية تجعل من الصعب استخدام الفوط الصحية أو فوط التامبون.
- حالة مرضية تتفاقم بسبب الحيض، مثل انتباذ بطانة الرحم، أو فقر الدم أو الربو أو الصداع النصفي أو الصرع.
- ألم في الثدي أو انتفاخ أو تقلبات مزاجية على مدار فترة تتراوح بين 7 و10 أيام قبل فترة الحيض.
- الصداع أو أعراض الحيض الأخرى أثناء الأسبوع الذي تتناولين فيه حبوب منع الحمل غير الفعالة.
- فترات حيض غزيرة أو لمدة طويلة أو متكررة أو مؤلمة.
بالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب النزيف الحيضي أحيانًا في شعور طفيف بعدم الراحة. وقد تفضلين تأخير فترة الحيض حتى الانتهاء من اختبار تعليمي مهم أو حدث رياضي أو قضاء عطلة أو مناسبة خاصة، مثل حفل زفافك أو قضاء شهر العسل.
آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية