تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تعاني من آلام الظهر.. احذر المسكنات

ظهرك يؤلمك.. لا تستطيع أن تنهض من الفراش.. تمد يدك بجوار السرير وتفتح علبة المسكن الذي اعتدت تناوله.. تتناول حبة أو اثنتين وتظل في فراشك منتظراً النتيجة.. فهل هذا الدواء يسكن ألمك فعلياً؟ وهل تتجاوز آثاره الإيجابية ما يحدثه من سلبيات؟

ما فعلته أنت هو ما نفعله كلنا عندما تهاجمنا آلام الظهر، ولكن أحدث الدراسات تقول "إن واحداً فقط من كل ستة أشخاص حصل على الفائدة من تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAIDs (المسكنات Pain killers, analgesics)، في حين أظهرت دراسة سابقة بأن تناول الأسيتمينوفين (Panadol) ليس فعالاً أيضاً" حسب قول غوستافو ماتشادو، وهو زميل أبحاث في معهد جورج للصحة العالمية في سيدني، أستراليا، وصاحب هذه الدراسة.

هذه الدراسة أظهرت أن المسكنات التي تشترى بدون وصفة طبية ليس لها تأثير في تخفيف آلم العمود الفقري قصير الأمد، بل يمكن أن تزيد من احتمال الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي.

وفي الدراسة، وهي دراسة من نوعية التحليل البعدي (Meta analysis)، فحص الباحثون 35 دراسة قامت حول استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لعلاج آلام الظهر، وهذه الدراسات المختلفة تضمنت الأدوية الأكثر استخداماً كمسكنات، وهي ايبوبروفين Advil ، نابروكسين Aleve، مثبطات COX-2 (بدون تضمين السيليبريكس Celebrex)، وديكلوفيناك (والذي يتوفر في الولايات المتحدة، ولكن لم يعرف على نطاق واسع).

وخلصت هذه الدراسات، والتي شملت حوالي 6000 شخص، أن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تستخدم عادة ليس لها سوى تأثيرات ضئيلة على تخفيف الآلام، وتحسين الوظيفة، وهذه التأثيرات الضئيلة لا تعتبر مهمة أو مؤثرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ألم الظهر.

ووجد الباحثون أيضاً أن المشاركين في تناول الأدوية كانوا أكثر عرضة بمرتين ونصف لحدوث الآثار الجانبية المعدية المعوية، مقارنة مع أولئك الذين تناولوا دواء وهميا placebo (غير نشط).

أوضح ماتشادو، أن هذا الاستعراض شمل فقط الناس الذين تناولوا العقاقير لمدة سبعة أيام تقريباً، ولسوء الحظ لا توجد دراسات للتحقق من الآثار المترتبة على مسكنات الآلام في العمود الفقري على المدى المتوسط (ثلاثة أشهر إلى 12 شهرا)، وعلى المدى الطويل (أكثر من 12 شهرا).

بينما رأى الدكتور بنيامين فريدمان، أستاذ مشارك في طب الطوارئ مع كلية ألبرت أينشتاين للطب والمركز الطبي مونتيفيوري في مدينة نيويورك، أن المسكنات هي في الحقيقة أقل تأثيراً مما أظهرته الدراسة، فهناك شخص من كل 10 أشخاص يحظى بارتياح حقيقي بعد استخدام هذه المسكنات.
  • ولكن ما الذي ينبغي على المرضى الذين يعانون من آلام الظهر فعله؟
يقول فريدمان "غالبا ما يوصي الأطباء بتناول المسكنات على الرغم من فوائدها المحدودة"، وأضاف "إن أسعد مرضى آلام الظهر الذين أعرفهم هم الذين وجدوا الراحة مع بعض أنواع العلاج التكميلي مثل اليوغا، التدليك أو تمارين الاستطالة".

وقال مؤلف الدراسة ماتشادو "يجب على المرضى مناقشة ما إذا كان ينبغي أن يأخذوا هذه الأدوية مع أطبائهم، والنظر في الفوائد الصغيرة التي تقدمها واحتمال وجود آثار سلبية".

وحول إمكانية أخذ المسكنات الأفيونية لآلام الظهر مثل Oxycontin يرى أنه يجب على المرضى تجنبها فقد أظهرت البحوث التي قام بها فريق معهده أنها ليست فعالة جداً،
ومع ذلك، يرى فريدمان أن هذه الأدوية غالباً ما توصف لفترات قصيرة جداً لألم لا يطاق، جنباً إلى جنب مع العلاج الطبيعي.
  • اقتراحات أخرى لعلاج آلام العمود الفقري
يوصي ماتشادو المرضى:
- أن يبقوا نشيطين.
- يتجنبوا الاستلقاء في السرير.
- العلاج الطبيعي.
- هناك أدلة على أن العلاج النفسي - مثل العلاج السلوكي المعرفي - يجلب الكثير من الفوائد والمنافع لهؤلاء المرضى.
- التركيز على منع آلام الظهر في المقام الأول، عن طريق نمط حياة صحي، والانخراط في الأنشطة البدنية".

اقرأ أيضا:
آلام الظهر والانزلاق الغضروفي (ملف)
أعاني من الانزلاق الغضروفي ولا أستطيع تناول المسكنات
علاج الانزلاق الغضروفي.. الوصفة حسب المستوى
الأمراض المزمنة وممارسة الرياضة
وضعية نومك وصحتك.. مالها وما عليها
أغذية تحارب الألم


المصادر:
Common Painkillers Don't Ease Back Pain: Study

آخر تعديل بتاريخ 9 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية