دراسة: إنقاص الوزن يقلل خطر الإصابة بسرطان الرحم

ذكرت دراسة أميركية أن النساء في سن انقطاع الطمث، اللائي يتعمدن تخفيف أوزانهن خلال ثلاثة أعوام، تتأخر لديهن مخاطر الإصابة بسرطان الرحم لما يصل إلى 11 عاماً مقارنة بغيرهن اللائي لا تتغير أوزانهن.


وأوضحت الدراسة أن النساء اللائي خضعن للدراسة، وفقدن عن قصد خمسة في المائة أو أكثر من أوزانهن قلت لديهن فرص الإصابة بسرطان الرحم بنسبة 29 في المائة خلال فترة الدراسة.

وقال باحثون إن التأثير كان أكبر بين النساء البدينات، ووصل إلى 66 في المائة. وقالت جوا لوا رئيسة فريق البحث بكلية الصحة العامة في جامعة إنديانا الأميركية: "قررنا إجراء الدراسة لأننا ندرك أنه رغم تسبب السمنة في زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الرحم، إلا أن الأبحاث لم تتيقن من إمكانية مساهمة فقدان الوزن المتعمد خاصة بين كبار السن في تقليل مخاطر الإصابة".

ويعتبر سرطان الرحم أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء في الولايات المتحدة، ورابع أكثر أنواع السرطان التي تصيب النساء بوجه عام. وقال المعهد الوطني للسرطان إن 2.8 في المائة من الأميركيات يصبن بالمرض في فترة ما من حياتهن. 

اقرأ أيضاً:
دراسة: هل تؤدي السمنة للوفاة؟
الأغذية الطازجة والمعلبة.. صحتك مسؤوليتك
الوزن المثالي بين الحقيقة والوهم
أحب الشوكولاتة وأخشى أضرارها.. وصفة عملية
آخر تعديل بتاريخ 4 مارس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية