هل يجب إعطاء "فيتامين د" لكل الرضع؟

يعتبر حليب الأم فقيراً بمحتواه من فيتامين D، لذا تزداد الحاجة لإضافته فموياً للرضع المعتمدين على التغذية بحليب الثدي بدءاً من الأشهر الأولى من العمر. وتنصح معظم المدارس الطبية حالياً ببدء إعطاء الفيتامين للطفل من الشهر الثاني من عمر الرضيع على أقل تقدير.

أما بالنسبة للأطفال الرضع الذين يأخذون كامل حاجتهم من الحليب الصناعي، فلا حاجة لإعطائهم فيتامين (D) عن طريق الفم، وذلك لاحتواء جميع أنواع الحليب الصناعي على الحاجة اليومية من ذلك الفيتامين كمادة مضافة إلى مكوناته.


ومن هنا يعود تقدير وتقرير إعطاء جزء من الحاجة اليومية لهذا الفيتامين للرضيع، في حال تلقيه للتغذية بكلا نوعي الحليب (حليب الثدي والحليب الصناعي).

ولأن تغذية الرضّع ما دون السنة من عمرهم تعتمد بشكل رئيس على الحليب، لذا يعتبر إعطاء الفيتامين (D) الفموي ضرورياً في السنة الأولى فقط من العمر، وخاصة في البلدان الباردة التي لا يتعرض فيها الأطفال لأشعة الشمس بشكل كاف، أو في البلدان الصناعية التي يمنع فيها دخان المصانع وصول أشعة الشمس المفيدة إلى الأرض.

اقرأ أيضاً:
الكساح عند الأطفال (ملف)
كيف تحمي طفلك من خلل فيتامين D بجسمه؟
تتساقط أسنان طفلي ابن العامين
إرضاع طفلك حديث الولادة.. نصائح للأمهات الجدد

آخر تعديل بتاريخ 23 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية