أسباب قد تعرضكِ لتأخر الولادة!

على الرغم من أن تحديد موعد لولادتك له مزايا وفوائد، إلا أنه لا يعدو مجرد تخمين علمي بشأن الموعد الأكثر ترجيحاً لوصول طفلك، فقد تتم الولادة قبل موعد ولادتك أو بعده بأسبوع أو أسبوعين. وفي الواقع، لكي يعتبر طبيب أن لديكِ حملاً متأخراً؛ يجب أن يتأخر الحمل مدة أسبوعين بعد موعد ولادتك المقرر، فهل هناك مخاطر في ذلك التأخير؟

- عدم العلم بالموعد الدقيق لبدء دورتك الشهرية الأخيرة.
- حين يكون هذا أول حمل لكِ، لأن تأخر الولادة يحدث أكثر في الحمل الأول.
- تعرضت لحمل متأخر سابقاً.
- إذا كان الحمل المتأخر شائعاً في أسرتك.
- إذا كان طفلك ذكراً.
- إذا كان وزنك زائداً.
- نادراً، ما يرتبط الحمل المتأخر بمشكلات في مشيمة الجنين.
وأياً كان السبب، فإن ما يحدث غالباً هو شعورك بالتعب من طول الحمل حتى هذا الحد، فقد يؤلمك ظهرك وقد يتورم كاحلاك، وقد تعانين من حرقة في فم المعدة، ومن البواسير، وقد تكون لديكِ مشكلة في النوم بسبب عدم قدرتكِ على الحصول على الراحة الكافية؛ أو شعورك بالضيق والقلق بشأن ولادة الطفل مما يجعلك مستيقظة أكثر الوقت. ولكن اطمئني، فالحمل المتأخر لن يستمر طويلاً، ويمكن أن تبدأ الولادة في أي وقت.


آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية