متى ينصح الطبيب الحامل بالراحة التامة؟

عندما تكونين حاملاً، فقد تبدو نصيحة الطبيب لك بالبقاء في الفراش لعدة أيام أو أسابيع راحة مرحباً بها، ومع ذلك، يمكن للراحة في الفراش أثناء فترة الحمل أن تشكل في الواقع بعض التحديات، فقد تصبحين غير قادرة على الذهاب للعمل أو التسوق من محلات البقالة أو حتى الالتقاء مع الأصدقاء.

وإذا كنت في راحة كاملة في الفراش خلال فترة الحمل، فقد تكونين غير قادرة على الاستحمام أو تناول الطعام جالسةً.

والراحة في الفراش ليست علاجًا مثبتًا للوقاية من مضاعفات الحمل أو الولادة المبكرة، ومن المستحسن أن تكون أقل تكرارًا، ومع ذلك، توصف أحيانا كإجراء وقائي يزيد من تدفق الدم إلى المشيمة وقد يزيد قليلاً من وزن الطفل عند الولادة.

  • متى يوصي الطبيب بالراحة أثناء الحمل؟


وقد يوصي الطبيب بالراحة التامة في الفراش في أي وقت خلال فترة الحمل إذا كنت تعانين مما يلي:
- نزيف مهبلي أو مشكلات في المشيمة.
- عنق الرحم العاجز، وهي حالة طبية من المحتمل أن ينفتح فيها عنق الرحم (يتسع) قبل أوانه.
- الانقباضات وغيرها من العلامات أو الأعراض المتقدمة للولادة المبكرة.
- الحمل في توأم أو أكثر من توأم.
- علامات أو أعراض أو نتائج اختبار تشير إلى وجود مشكلات في نمو الجنين.


آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية