متى أبدأ بتدريب طفلي على استخدام الحمام؟

يتوقف نجاح تدريب الأطفال على استخدام المرحاض على قراءات بدنية ونفسية، وليس على عُمر محدد. فقد يظهر اهتمام العديد من الأطفال بالتدريب على استخدام المرحاض في عمر سنتين، بينما قد يبدو آخرون غير مستعدين في سن سنتين ونصف سنة أو حتى أكبر من ذلك، ولا داعي للتسرع، فإذا بدأتِ تدريب الطفل على استخدام المرحاض مبكرًا جدًا، فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول.
  • هل طفلكِ مستعد؟

اطرحي الأسئلة التالية على نفسكِ:
- هل يبدو الطفل مهتمًا بكرسي الحمام؟ أم بالمرحاض؟ أم بارتداء الملابس الداخلية؟
- هل يستطيع الطفل فهم التعليمات الأساسية واتباعها؟
- هل يخبرك الطفل من خلال كلمات أو تعبيرات الوجه أو الإيماء بأنه يريد الذهاب للمرحاض؟
- هل يظل الطفل جافًا لمدة ساعتين أو أكثر خلال اليوم؟
- هل يشكو الطفل من الحفاضات المبللة أو المتسخة؟
- هل يستطيع الطفل إنزال بنطاله ورفعه مرة أخرى؟
- هل يستطيع الطفل الجلوس والقيام من كرسي الحمام؟

إذا كانت إجابة معظم الأسئلة بنعم، فقد يكون الطفل جاهزًا للتدريب على استعمال المرحاض. وإذا كانت معظم الإجابات بلا، فربما ينبغي الانتظار، خاصةً إذا واجه الطفل أخيرًا، تغيرًا كبيرًا أو كان على وشك مواجهة تغير كبير مثل الحركة أو ولادة شقيق جديد له.

ولا تتعجلي، فالطفل الصغير الذي يعارض التدريب على استخدام المرحاض اليوم قد يتقبل الفكرة بعد بضعة أشهر. وتذكري أن استعدادات الأطفال مختلفة بحسب الجنس وحسب العمر والمزاج.


آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية