المرأة أكثر عرضة لأمراض القلب.. ما السبب؟

أظهرت دراسة أميركية حديثة، أن توزيع الدهون في جسم المرأة يضعها في مخاطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري. الدراسة أجراها باحثون بمستشفى "ماساتشوستس" العام وجامعة "هارفارد" الأميركية، ونشروا نتائجها، في دورية الجمعية الأميركية لتقدّم العلوم.

وأجرى فريق البحث دراسته لرصد تأثير النوع وكتلة الجسم والوزن على مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري.

وتابع الباحثون 200 شخص متوسط أعمارهم 37 عامًا، بينهم 109 من النساء و91 من الرجال، وكانوا يعانون من زيادة الوزن والسمنة، وكانت النساء والرجال في نفس الفئة العمرية ونفس مؤشر كتلة الجسم.

وأظهرت النتائج أن النساء لديهن نسبة أعلى من الدهون في منطقة الخصر، وخاصة في منطقة البطن وحول الأعضاء الداخلية في البطن، مقارنة بالرجال.

وقال باحثون إن كمية الدهون لا تشكل تهديدا بالقدر الذي يشكله توزيعها في جسم المرأة مقارنة بالرجل، وأضافوا أن تراكم الدهون حول الخصر ومنطقة البطن تجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والشريان التاجي من الرجال.

وتشمل المشكلات الصحية المرتبطة بالسمنة زيادة مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري فضلا عن ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.

ووفقا لإحصائيات سابقة لمنظمة الصحة العالمية، فإن هناك أكثر من 1.4 مليار نسمة من البالغين يعانون من الوزن الزائد، وأكثر من نصف مليار نسمة يعانون من السمنة، ويموت ما لا يقلّ عن 2.8 مليون نسمة كل عام بسبب الوزن الزائد أو السمنة.

اقرأ أيضا:
هل تزيد السمنة من خطر الإصابة بالسرطان؟
الشيخوخة والسمنة تزيدان فرص الإصابة بالرجفان الأذيني
ارتفاع معدلات البدانة لدى الأطفال والمراهقين
النوم والسمنة.. عدوان أم صديقان؟
5 نصائح للمعرّضين للسمنة أو يعانون منها
أساطير طبية شائعة عن أمراض القلب



* المصدر
وكالة الأناضول

آخر تعديل بتاريخ 10 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية