دراسة: فقدان السمع يؤثر على الوظائف الإدراكية

أفادت دراسة بأن كبار السن الذين يعانون فقدان السمع ربما يكونون أكثر عرضة للإصابة بتدهور الوظائف العقلية والإدراكية مقارنة بنظرائهم الذين لا يعانون مثل هذه المشكلة.

وتوصلت الدراسة إلى أن من يعانون فقدان السمع المرتبط بتقدم العمر أكثر عرضة بضعفين  لضعف الإدراك وأكثر عرضة بمقدار 2.4 مرة للإصابة بالخرف.

وفحص الباحثون بيانات من 36 دراسة سابقة بلغ عدد المشاركين فيها 20264 شخصا خضعوا لتقييم عمليات الإدراك ولاختبارات السمع.

وقال ديفيد لاوري كبير الباحثين في الدراسة والباحث في كلية الطب في دبلن "تقدم النتائج دليلا إضافيا على أن فقدان السمع قد يكون عاملا يهدد بتراجع وضعف الإدراك ويزيد مخاطر الإصابة بالخرف".



وتفيد إحصاءات معاهد الصحة الوطنية الأميركية بأن واحدا تقريبا من كل ثلاثة بالغين تتراوح أعمارهم بين 65 و74 يعاني فقدان السمع، وأن نصف من تزيد أعمارهم عن 75 تقريبا يواجهون صعوبة في السمع.

وقال لاوري "يرجع احتمال أن يتسبب تراجع السمع في ضعف الإدراك إلى الحاجة لاستهلاك طاقة عقلية أكبر لفهم الكلام، مما يترك مصادر أقل للقيام بعمليات الإدراك الأخرى مثل الذاكرة".

وتابع قائلا إن "الدراسة تشير أيضا إلى احتمال وجود ارتباط بين عوامل مثل الاكتئاب والوحدة وزيادة خطر الإصابة بالخرف".

وتوصلت الدراسة إلى وجود صلة بين تراجع السمع وضعف قدرات إدراكية مختلفة تشمل الذاكرة وسرعة الاستيعاب وبين ما يعرف بالقدرة الإبصارية المكانية (أي تحديد أماكن الأشياء في حجرة أو موقع كلمة أو صورة في صفحة)، وأفادت الدراسة بأن استخدام السماعات الطبية ربما يحمي من هذه المشاكل.


* المصدر
وكالة رويترز
آخر تعديل بتاريخ 26 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية