الأسبرين يحمي من تسمم الحمل

‬أظهرت مراجعة منهجية وتحليلات تجميعية أن النساء الحوامل اللائي يتناولن الأسبرين عند بلوغهن الأسبوع السادس عشر من الحمل أو قبل ذلك، يقل لديهن خطر التعرض لتسمم الحمل في وقت مبكر، ولكن ليس تسمم الحمل في فترة متأخرة.

وقالت الطبيبة ستيفاني روبيرج، من معهد أبحاث طب الأجنة في مستشفى كينجز كوليدج بلندن، وزملاؤها، إن هذا التأثير اقتصر على النساء الحوامل اللائي تناولن ما لا يقل عن 100 مليجرام من الأسبرين يوميا.

وأشارت روبيرج وزملاؤها في الدورية الأميركية لطب النساء والولادة على الإنترنت، إلى أن عدة تحليلات تجميعية بحثت في الأسبرين وتسمم الحمل، وأظهرت بعض النتائج أن الاستفادة كانت فقط بالنسبة للنساء اللائي بدأن تناول الأسبرين يوميا عند الأسبوع السادس عشر من الحمل أو قبل ذلك.

وراجع الباحثون 16 تجربة ضمت 18907 مشاركات،‭ ‬واعتبر نصف هذه الدراسات جيدة والنصف الآخر سيئة أو غير مؤكدة، وقل بشكل كبير احتمال الإصابة بتسمم الحمل قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل عند النساء اللائي تناولن الأسبرين، ولكن الأثر لم يكن كبيرا بالنسبة لتسمم الحمل عند الأسبوع السابع والثلاثين أو بعد ذلك. 

اقرأ أيضاً:
مرحلة ما قبل تسمم الحمل (ملف)
تسمم الحمل بعد الولادة (ملف)
كل ما يهم مريضة القلب الحامل (ملف)
وقاية النساء من السكتة الدماغية
كيف تحمي نفسك من الأزمة القلبية؟
طرق علاج الأزمة القلبية



المصدر:
وكالة رويترز


آخر تعديل بتاريخ 15 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية