ما أهمية حفنة من الزبيب للرياضيين؟

النشاط البدني المكثف يزيد من امتصاص الأوكسجين مع إمكانية تكوين الأوكسجين الحر الذي يسبب ضرراً على الجزيئات الحيوية الكبيرة، مثل البروتينات والحمض النووي DNA، وهو ما يسمى الإجهاد التأكسدي الذي يؤثر على أداء الرياضي على المدى البعيد.

ويعتبر الزبيب لإحتوائه المرتفع من مضادات الأكسدة الفينولية، عامل وقاية ضد تلف الحمض النووي خلال النشاط البدني المكثف من خلال مواجهة الإجهاد التأكسدي، و170 غم من الزبيب قبل وأثناء التمرين يخفض الإجهاد التأكسدي بشكل ملحوظ.

والزبيب لكونه أحد الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ذو مؤشر جلايسمي متوسط، فهو يعزز القدرة على التحمل والأداء عند تناوله إما قبل أوخلال ممارسة الرياضة إذ تساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم، وهو مثالي كوجبة خفيفة قبل التمرين (snack) لتوفير الطاقة المستدامة وضمان الأداء الرياضي الأمثل.

اقرأ أيضاً:
كيف تزود جسمك بالطاقة لممارسة الرياضة؟
ما خطورة أدوية بناء العضلات على المراهق؟
هل شرب الشاي بعد الطعام يمنع امتصاص الحديد؟
مشروبات الحمية هل تزيد الوزن؟
8 مشروبات تساعد على التركيز
مشروبات الطاقة.. مكوناتها وتأثيراتها الصحية
آخر تعديل بتاريخ 2 نوفمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية