قلما يخلو بيت من أدوية غير مستخدمة أو زائدة عن الحاجة، فغالبا ما يتبقى في منازلنا دواء تم التوقف عن استخدامه لتمام الشفاء، أو لقيام الطبيب بتغيير الدواء المستخدم، أو لانتهاء تاريخ صلاحيته فلا يمكن استخدامه.
وبالتالي فإن التخلص من تلك الأدوية يصبح السبيل الوحيد للتعامل معها، ولكن للأسف الشديد فإن الممارسات الشائعة للتخلص من الأدوية تتسم بخطورة شديدة، إذ إن لها العديد من التأثيرات السلبية على صحتنا وبيئتنا.

* ممارسات خاطئة يجب الحذر منها:
- يُعدّ إعطاء الأدوية الزائدة عن الحاجة لأشخاص آخرين، أو التبرع بها، من الطرق الشائعة للتخلص من الأدوية في العديد من الدول العربية.. الأمر الذي يتسم بالخطورة الشديدة بسبب ابتعاده عن الإشراف المباشر للطبيب أو الصيدلي، إذ إن إعطاء الأدوية لمرضى أخرين قد يعرض صحتهم للخطر، فليس كل ما يصلح لمريض بعينه قد يصلح لمريض آخر حتى ولو تشابهت الحالة المرضية.

- التخلص من الأدوية غير المستخدمة، سواء كانت صالحة للاستخدام أو منتهية الصلاحية، عبر إلقائها مباشرة في القمامة أمر فائق الخطورة، وذلك على الرغم من شيوعه، حيث إن ذلك يعرض تلك الأدوية لإعادة استخدامها أو حتى بيعها من قبل بعض الأشخاص، خاصة إذا كانت تلك الأدوية ذات تأثير على الحالة النفسية والمزاجية.
كما يقوم بعض الأشخاص ذوي الضمائر الخربة باستغلال حاويات تلك الأدوية الملقاة في القمامة في عمليات الغش الدوائي.

- التخلص من الأدوية عبر سكبها في المراحيض أو الأحواض أمر ذا خطورة شديدة، إذ إنه يؤثر على البيئة بشكل سلبي، فمياه الصرف المحملة بالمركبات الكيميائية الدوائية قد تختلط بمياه الأنهار والبحار، مما قد يؤثر على البيئة النهرية والبحرية والكائنات المختلفة التي تعيش بها.
بجانب هذا، فقد وجد أن تلك المركبات الدوائية تتسرب إلى المياه الجوفية وحتى مياه الشرب، الأمر الذي يعد ذا مخاطر صحية عديدة.

* 6 خطوات للتخلص الآمن من الأدوية
كل ما سبق يوضح أهمية أن يتم التخلص من الأدوية بطريقة آمنة، وتعد أكثر الطرق أمانا للتخلص من الأدوية الزائدة عن الحاجة ما يعرف ببرامج استرجاع الدواء، حيث تقوم الهيئات المعنية بشؤون الصحة في بعض الدول، خاصة الدول المتقدمة، بتطوير نظام بسمح بالتخلص الآمن من الأدوية الزائدة عن الحاجة بطريقة منظمة، حيث يسمح للأفراد في تلك الدول بإرجاع الأدوية غير المستخدمة وحتى منتهية الصلاحية إلى الصيدليات أو مراكز مختصة بإرجاع الدواء، ليتم التخلص منها بشكل ملائم تحت إشراف جهات متخصصة.

أما في حال عدم وجود مثل تلك البرامج، فيمكن أن يتم التخلص من الأدوية الزائدة عن الحاجة في المنزل عبر اتباع الخطوات التالية:
1- قبل التخلص من أي دواء، اقرأ نشرة المعلومات الدوائية الخاصة به، فإذا وجدت محاذير أو إرشادات معينة محددة حول كيفية التخلص من هذا الدواء بشكل خاص قم باتباعها حرفيا.

2- إذا لم يكن هناك أية إرشادات محددة، قم بإفراغ الأدوية من حاوياتها تماما في كيس بلاستيكي محكم الغلق يمنع تسرب الماء.

3- أضف أية مخلفات أخرى إلى الكيس البلاستيكي يمكنها أن تجعل محتوياته غير مرغوب فيها مثل حبوب القهوة المستخدمة سابقا أو بقايا الشاي الأحمر أو نشارة الخشب.

4- أغلق الكيس البلاستيكي بإحكام وقم بتحريكه لخلط محتوياته، ثم تخلص منه في سلة المهملات.

5- قم بجمع الحاويات الخاصة بالأدوية ونشرات المعلومات المصاحبة لها، ثم قم بفصل الحاويات المصنوعة من الزجاج عن المصنوعة من البلاستيك عن المصنوعة من الورق المقوى، ثم تخلص منها بشكل ملائم مع القمامة ليتم إعادة تدويرها.

6- إذا لم تعرف كيف تتخلص من دوائك، لا تترد أبدا في طلب النصيحة من الصيدلي حول الأمور المتعلقة بالتخلص من الأدوية بشكل آمن.


اقرأ أيضا:
6 أدوية يجب الحذر عند إعطائها للصغار
الدواء البديل.. هل هو أرخص وأقل فعالية؟
كيف تؤثر جيناتك على استجابتك للأدوية؟



* المصادر:
Disposal of Unused Medicines: What You Should Know
How and when to get rid of unused medicines

آخر تعديل بتاريخ 2 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية