المضاد الحيوي لا يصلح لعلاج الخرّاج

هدفى من هذا المقال هو تناول موضوع طبي قد يبدو أنه بسيط إلا أنه هام جدا؛ وأهميته تأتي من شيوعه وتكرار حدوثه، فيندر أن يكون هناك منا من لم يعان - هو أو أحد من أهله - من التهاب أو خراج "تجمع للصديد" يوما ما، وهو هام جداً لسهولة علاجه وإمكانية تجنب حدوث أي مضاعفات؛ لو فهمناه جيدا؛ واتبعنا القواعد الطبية فى التشخيص ثم فى العلاج، ولنبدأ الموضوع من أوله.

الالتهاب – ببساطة - هو حدوث تفاعلات من الجسم نتيجة مؤثر مرضي؛ والمؤثر المرضي في حالة الخراج هو بكتيريا، وهذه التفاعلات تهدف فى نهاية الأمر إلى السيطرة على هذا الالتهاب، والتخلص من أية عواقب سيئة له.

وأعراض الالتهاب البكتيرى غالبا ما تكون عبارة عن ألم وتورم واحمرار موضعي مصحوب بحرارة فى الجسم وتعب عام.

* ونتيجة الالتهاب
1. إما انتصار مناعة الجسم واختفاء الالتهاب تماما.
2. انتصار الالتهاب وحدوث تطورات ومضاعفات، وحدوث الخرّاج هو واحد من هذه المضاعفات.
3. الوصول إلى حالة تعادل حيث لا ينتصر أحد؛ فتارة يختفى الالتهاب لفترة مؤقتة ثم يعود للظهور ثانية، وهو ما نسميه الالتهاب المزمن.

وأثناء الالتهاب يكون العلاج باستعمال المضاد الحيوي المناسب لمكان الالتهاب ونوع البكتريا هو الاختيار الطبي السليم الأول، ولضمان اختفاء الالتهاب يتم متابعته مع استمرار تعاطي المضاد الحيوي بعد اختفاء كل الأعراض والعلامات الحيوية لعدة أيام.


* وهنا سؤال هام: كيف نعرف أن الالتهاب انتصر وأن هناك صديدا قد تكوّن؟
نعرف ذلك بمتابعة الأعراض والعلامات الحيوية للمريض؛ فتصبح الحرارة أكثر ارتفاعا ليلا وأقل نهارا، أو يصبح الألم محددا في منطقة معينة وأعنف ليلاً، وعلى شكل "نبضي"، ويزداد التورم ويصبح محدداً، ويزداد الألم بالضغط على مكان التورم، ويؤكد وجود الصديد ارتفاع نسبة كرات الدم البيضاء، وعمل فحص بالموجات الصوتية على مكان الألم أو التورم.

* ويأتى سؤال آخر هام: لماذا قد ينهزم الجسم وينتصر الالتهاب ويتكون الصديد؟
ينتصر الالتهاب ويتكون الصديد إما بسبب ضعف مناعة الجسم، أو قوة الميكروب المسبب للالتهاب، أو سوء استخدام المضاد الحيوي (اختيار نوع مضاد حيوي غير فعال للبكتيريا المسببة للالتهاب - استخدامه بجرعة غير مناسبة أو لفترة غير مناسبة).

ونجيب بعد ذلك على السؤال الأساسي في المقالة: ما هو علاج الخراج "التجمع الصديدي"؟ هل هو المضاد الحيوي وحده؟
أقولها بصوت عال: علاج الخراج الأساسي هو التخلص من الصديد؛ إما بفتح الخراج جراحياً لو كان سطحياً وتحت الجلد، أو شفط وسحب الصديد لو كان داخل الجسم، وذلك باستخدام الوسائل الحديثة والتي تحدد مكان الصديد، وتساعد في توجيه آلات الشفط والسحب؛ حيث يمكن الآن للأطباء توجيه "إبرة" الشفط إلى مكان تجمّع الصديد داخل البطن أو الصدر ومتابعة دخولها بمساعدة الموجات الصوتية – ثلاثية أو رباعية الأبعاد - أو الأشعة المقطعية، وشفط الصديد ثم وضع أنبوبة رفيعة "درنقة" لضمان استخراج الصديد، وتركها لأيام لو احتاج الأمر ذلك.

والحالات القليلة التي ننصح فيها باستخدام المضاد الحيوي - كعامل مساعد - مع أو بعد إخراج الصديد هو في حالة وجود احمرار شديد حول الخراج السطحي أو التهاب في الأوعية الليمفاوية للخراج السطحي "تحت الجلد" أو عدم القدرة على "سحب" كل الصديد الموجود داخل تجويف البطن أو الصدر.

رسالتي التي أود التأكيد عليها هي أن تأخير فتح الخراج السطحي أو تأخير سحب الصديد من داخل تجويف البطن، والاكتفاء باستخدام المضادات الحيوية ظنا أنها ستجعل الجسم يتخلص من الصديد قد يؤدي إلى مضاعفات غير محمودة مثل حالات التسمم العام، وتكوين "تجمعات صديدية" في أماكن أخرى بعيدة عن المكان الأول، أو انتشار الصديد داخل البطن، أو تكوّن ناصور جلدي أو التهاب شديد بالغدد الليمفاوية.

كلمة أخيرة حول علاقة المضاد الحيوي بالخراج، وهي أن الأول لا يؤثر في الثاني ولا يصل إليه - بكمية مؤثرة - إلا من خلال الدم؛ لذا فتأثير المضادات الحيوية الموضعية ضعيف جدا ولا يجب الاعتماد عليه فى علاج الخراج.

وختاماً، بما أننا جميعا نتعرض كثيرا لحدوث الالتهابات؛ كما أننا كثيراً ما نستعمل المضادات الحيوية، فلابد أن نحيط علماً بالاثنين؛ فنعرف كل تفاصيل أسباب وعلاج الالتهاب، وكذلك كيفية استعمال المضاد الحيوي، وما هي جوانب قوته؟ ومتى لا يكون مؤثراً؟ وما هو أفضل وقت لابتداء استخدامه؟ وكيف نرصد تأثيره؟ ونحدد متى نتوقف عن استخدامه - ونقرر أنه أصبح غير فعال أو لا يصلح للعلاج بعد حدوث تطور في الحالة وحدوث مضاعفة جديدة تحتاج تطوير سبل العلاج؛ وهذا الإدراك الطبي المستنير هو ما يضمن لنا حسن العلاج وطيب الشفاء بإذن الله.

اقرأ أيضاً:
لمَ الخوف من سوء استخدام المضادات الحيوية؟
9 خطوات للوقاية من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية
أفضل المضادات الحيوية الطبيعية
آخر تعديل بتاريخ 4 أكتوبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية