مصر تصدر الالتهاب الكبدي إيه لأميركا

أعلنت السلطات الصحية في ولاية فرجينيا عن إصابة العديد من الحالات بعدوى بالتهاب الكبد الوبائي إيه (Hepatitis A virus) بسبب تناولهم "سموزي" من فراولة مجمدة مستوردة من مصر.

وقررت سلسلة المطاعم التخلص من أي كميات من هذه الفراولة المستوردة، وتهيب السلطات الصحية بكل من تناول السموزي من سلسلة المطاعم هذه، حتى وإن كان سموزي لا يحتوى على الفراولة حيث يمكن انتقال العدوى من خلال ماكينة العصر، أن يتخذ الإجراءات الصحية لمنع انتقال العدوى للمحيطين، كما أشارت إلى أنه ما زالت هناك فرصة لتجنب الإصابة عن طريق تناول الأجسام المضادة لمن تناولوا السموزي خلال الأيام من 5 - 8 أغسطس/ آب من الشهر الجاري، فما هو الالتهاب الكبدي الوبائي إيه؟ وكيف تحدث العدوى؟ وما هي أعراضه؟ ومضاعفاته؟ وكيف يمكن علاجه والوقاية منه؟

* ماهو الالتهاب الكبدي الوبائي إيه؟
الالتهاب الكبدي الوبائي إيه هو واحد من خمسة فيروسات تسبب الالتهاب الكبدي، وعرفت العدوى بهذا الفيروس منذ عهد أبوقراط، وفي أربعينيات القرن الماضي تمكن العلماء من التفرقة بين الفيروس إيه وبي، وذلك لأن فيروس بي كان يتميز بفترة حضانة طويلة، ولكنهم لم يتمكنوا من التفرقة الدقيقة بين الأنواع الخمسة لفيروسات الالتهاب الكبدي إلا في سبعينيات القرن الماضي بعد اكتشاف الاختبارات المصلية (serologic tests).

ويتسبب الالتهاب الكبدي إيه في التهاب حاد قابل للشفاء، وفي بعض الحالات يمكن أن تتطور الحالة لفشل كبدي حاد، ما قد يؤدي للوفاة، ويختلف هذا الفيروس عن فيروس بي وسي في أنه لا يؤدي لالتهاب مزمن، ولا يتسبب في حدوث تليّف للكبد.

* أين ينتشر المرض؟
ينتشر الالتهاب الكبدي إيه في جميع أنحاء العالم، ولكنه يستوطن بلدان العالم غير المتقدم، وانخفضت معدلات انتشار الفيروس في الولايات المتحدة الأميركية بعد ترخيص اللقاح الذي تم في 1995 - 1996.

* هل هذه أول حالة لانتشار العدوى في الولايات المتحدة الأميركية؟
الإجابة لا، حيث انتشر الفيروس سنة 1997 في خمس ولايات، وكانت الفراولة المثلجة هي أيضا سبب العدوى، وفي 2003 انتشر الفيروس في ولاية بنسلفانيا، وفي هذه المرة كان البصل الأخضر هو سبب العدوى، وانتقلت العدوى هذه المرة لحوالي 565 شخصا، وتطور الأمر لفشل كبدي حاد عند 128 حالة، وحدثت الوفاة لـ3 أشخاص.

ووجد أن الفيروس ينتقل عبر العديد من المنتجات الأخرى، ومنها الخس والتوت الأسود.

* كيف تحدث العدوى بالالتهاب الكبدي إيه؟
تحدث العدوى عندما يتلوث الطعام بالفيروس الذي يفرز مع المخلفات الآدمية، ويفرز الفيروس في براز الإنسان المصاب بالعدوى، وعادة ما يكون هذا الشخص لا يعاني من أي أعراض في هذا الوقت، لأن فترة نقل العدوى تحدث قبل حدوث الأعراض بأسبوعين.

يمكن أن يتلوث الطعام أثناء إعداده بواسطة شخص مصاب لم تظهر عليه الأعراض، كما يمكن أن يتلوث الطعام الطازج أثناء الزراعة أو الحصاد أو التجهيز أو التوزيع.

ولا يقتصر انتقال العدوى عبر الطعام، ولكن يمكن أن ينتقل الفيروس من الشخص المصاب للسليم مباشرة من خلال لمس الأيدي مثلا أو الأغراض الملوثة، ووجد أن الفيروس يظل نشطا لعدة ساعات على الأيدي وأطراف الأصابع، كما يظل نشطا لمدة شهرين تقريبا على الأسطح الجافة.

ويمكن إخماد الفيروس إذا تم طهو الطعام عند درجة حرارة 185 درجة مئوية لمدة دقيقتين، أو بتعقيم الأسطح بمادة هيبوكلوريت الصوديوم المبيضة بتركيز 1:100.

ولكن من المهم أن نذكر أن الطعام المطهو يمكن أن ينقل العدوى إذا حدث تلوث للطعام بعد طهوه.

ورغم أن الطريقة الأساسية لانتقال الفيروس تتم عبر الطعام، إلا أنه يمكن أن ينتقل أيضا عبر المعايشة المنزلية، وعبر الاتصال الجنسي أو عبر الحقن.

* الأعراض
- تبدأ الأعراض بعد حوالي 28 يوما من حدوث العدوى (من 15 - 50 يوما).
- تشمل الأعراض وجعا في العضلات، وصداعا، وفقدانا للشهية، وألما في البطن، وحمى وتوعكا، مع الصفراء (اصفرار الجلد والأغشية المخاطية)، مع لون غامق للبول، ولون فاتح للبراز.
- عادة تستمر الأعراض لشهرين، ويمكن أن تستمر لستة أشهر.
- أحيانا لا تظهر الأعراض على الأطفال الصغار.

* التشخيص
يتم التشخيص عبر التعرف على الأجسام المضادة، حيث يدل وجود IgM على العدوى الحديثة الحالية، ويدل IgG على حدوث العدوى السابقة.

* العلاج
- لا يوجد علاج خاص للمرض، ويعتمد العلاج على الراحة، وعلاج الأعراض.
- يلجأ الأطباء لزرع الكبد في الحالات التي تعاني من فشل كبدي حاد.

* الوقاية
- كانت الوقاية تعتمد بالأساس على النظافة قبل ظهور "التطعيم الواقي" (غسل الأيدي وتعقيم الأسطح وارتداء "الجوانتيات" عند التعامل مع الأطعمة التي لا تطهى، وغير ذلك من إجراءات الوقاية التي تمنع انتقال الفيروس).
- يتم تناول التطعيم كإجراء وقائي، وبالذات للأطفال، وللأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.
- يمكن تناول الأجسام المضادة للفيروس كإجراء وقائي عند التعرض للعدوى.

المصدر:

Hepatitis A Food Poisoning


اقرأ أيضا:
الالتهاب الكبدي سي المزمن.. أمل جديد
الالتهاب الكبدي C (ملف)
الالتهاب الكبدي سي C: أنت والطبيب
تشخيص الالتهاب الكبدي سي C
اختبارات وظائف الكبد .. لماذا؟
الالتهاب الكبدي C: أعراضه وأسبابه ومضاعفاته
العلاج والوقاية من الالتهاب الكبدي سي C
متى تجري فحوصات الالتهاب الكبدي سي؟


آخر تعديل بتاريخ 25 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية