دراسة: عدم الاعتماد على النفس بعد الجراحة عواقبه وخيمة

ربطت دراسة جديدة بين فقد المرضى، الذين تفوق أعمارهم 65 عاماً، القدرة على الحركة أو احتياجهم للمزيد من الرعاية عقب خضوعهم لعمليات جراحية بارتفاع مخاطر عودتهم للمستشفى أو وفاتهم.

وقالت الدكتورة جوليا آر. بيريان التي قادت الدراسة من الكلية الأميركية للجراحين في شيكاغو بولاية إيلينوي، إن ما يقرب من 60 في المائة من المرضى يفقدون بعضاً من قدرتهم على الاعتماد على أنفسهم بعد الجراحة.

وقالت بيريان "نتيجة أن الأطباء "يجب متابعة هذه الأمور بعد إجراء الجراحة وربما يجب مناقشتها قبل الجراحة وقبل اتخاذ قرار إجرائها أصلاً".

وقام الباحثون في الدراسة بتحليل بيانات أكثر من خمسة آلاف مريض تبلغ أعمارهم 65 عاماً أو أكثر، وشمل ذلك معلومات عن وظائفهم الجسمانية وقدرتهم على الحركة وظروفهم المعيشية قبل وبعد الخضوع لجراحة في واحد من 26 مستشفى أميركي.

وتبين أن 80 في المائة ممن تتجاوز أعمارهم 85 عاماً عانوا من تضاؤل القدرة على الاعتماد على النفس عند الخروج من المستشفى بعد الجراحة.

وإجمالاً فقد نحو ثلاثة آلاف مريض بعضاً من قدرتهم على الاعتماد على أنفسهم بعد الجراحة إذ عانوا من خلل في بعض وظائف الجسم، أو تراجعت قدرتهم على الحركة أو احتاجوا للرعاية أو انخفضت قدرتهم على الاستحمام أو ارتداء الملابس أو تصفيف الشعر أو تناول الطعام.

وعاد عشرة في المائة تقريباً من المرضى الذين شملتهم الدراسة للمستشفى مرة أخرى خلال 30 يوماً. وارتبطت عوامل مثل الإصابة بمضاعفات بعد الجراحة ووجود من يعتني بالمريض في المنزل وفقد بعض من الكفاءة الجسدية والحاجة للاعتماد على آخرين في أنشطة الحياة اليومية بعد الجراحة بارتفاع خطر العودة للمستشفى.

وفي غضون شهر من خروج المرضى الذين شملتهم الدراسة من المستشفى توفي منهم 69. وأظهرت الدراسة التي نشرت في دورية (جاما سيرجيري) أن احتمالات وفاة من يفقدون القدرة على الاعتماد على أنفسهم تصل إلى أكثر من ستة أمثال من لم يفقدوا هذه القدرة.

آخر تعديل بتاريخ 2 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية