تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يعتقد الخبراء أن سبب عدم تذكر الأحلام يعود إلى أن الدماغ يغلق القنوات المسؤولة عن الذاكرة في أثناء النوم، وأن الأحلام التي نتذكرها قبيل الاستيقاظ في الصباح (أو عندما نوقظ ونحن نحلم) هي الوحيدة التي يمكن تذكرها، إذ تنفتح عندها هذه القنوات من جديد. 

كما يعتقدون أن الأحلام لا تنسى بالفعل، لكنها تخزن في ذاكرتنا، ومن الأمور التي تساعد في تذكر الحلم أو استعادته، التركيز على تفاصيل الحلم وأنت مستلق على السرير حال الاستيقاظ، وتدوين ما تتذكره خطيا.

* هل للأحلام معنى؟
لا يتفق الخبراء على جواب واحد، فالبعض لا يعطي أهمية كبيرة لما تحمل الأحلام من معان، ولا يربطها بأفكار الشخص وعواطفه، والبعض يعتقد بنظرية العالم فرويد، في أن الأحلام تمثل رغباتنا وأفكارنا واهتماماتنا الدفينة، خاصة إن كان الحلم نفسه يتكرر عدداً من المرات، وأننا لذلك يمكن أن نستخدم الأحلام للتعرف على حقيقة مشاعرنا وهويتنا، وربما حل بعض مشكلاتنا.

وبينما يرجح العلماء وجود علة مشتركة تفسر الحلم المتكرر (فإذا استمر أحدهم، مثلا، برؤية حلم يطارد فيه، أو يوشك أن يقع من قمة جبل، فأغلب الظن أنه يعاني من قلق مخفيّ)، إلا أنهم متفقون على أنه لا تفسير واحدا هناك ينطبق على حلم يراه أكثر من شخص، وأن معنى الحلم فريد للشخص نفسه، بمعنى أن الكتب التي تدعي أن هناك تفسيرا عاما لكل ظاهرة تحدث في الحلم ينطبق على الجميع، لا تستند إلى أي دليل علمي.

اقرأ أيضا:
مشكلة الكوابيس وعدم انتظام النوم
الرعب أثناء النوم.. المشكلة والعلاج
لماذا يتم عمل "تخطيط النوم"؟
7 خطوات لطمأنة طفلك المفزوع من الكابوس
آخر تعديل بتاريخ 30 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية