تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الخلايا الجذعية.. نتائج واعدة لعلاج الأكزيما

أفادت نتائج لدراسة اجريت حديثا، أن الحقن تحت الجلد لخلايا جذعية مستخلصة من دم الحبل السري يحسن من أعراض مرض الأكزيما.

وقال تاي يون كيم من كلية الطب بجامعة كوريا الكاثوليكية في سيول "أعتقد أن هذه الدراسة أثبتت أن الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري يمكن استخدامها بنجاح في علاج الاضطرابات الالتهابية المزمنة على أساس خصائصها المناعية".

وكتب كيم وزملاؤه في تقريرهم حول نتائج الدراسة: إنه ليس هناك علاج أمثل وآمن للإكزيما، وهو مرض جلدي مزمن ويهاجم الجسم بشكل متكرر، ويمكن أن يصيب هذا المرض ما يصل إلى نحو 20 في المئة من الأطفال، وما بين ثلاثة وعشرة في المئة من البالغين، والعمود الفقري لعلاج هذا المرض هو الستيرويد الموضعي وأدوية كبت جهاز المناعة بشكل نظامي، وهي أدوية يمكن أن تسبب أعراضا جانبية غير مرغوبة على المدى البعيد.

وقيم فريق كيم مدى سلامة وفعالية العلاج بالخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري والذي أطلق عليهِ اسم (فيوريستيم-إيه-دي)، على 34 شخصا ظهرت عليهم أعراض الإكزيما بشكل متكرر، بشكل لا يسيطر عليه الستيرويد الموضعي أو أدوية كبت جهاز المناعة، وقد أدى ضخ الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري في هؤلاء إلى تقليص الاعتماد على جرعات الدواء في المناطق المصابة بالإكزيما المتوسطة والحادة، وبين كيم أنه من المتوقع أن يصبح العلاج بالخلايا الجذعية عمليا في العام 2018 تقريبا.
آخر تعديل بتاريخ 8 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية