تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

دراسة: الخضروات والفواكه تحد من الإصابة بالسكري

كشفت دراسة بحثية أميركية حديثة، أن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات، يقلل فرص إصابة الأشخاص بمرض السكري من النوع الثاني، وأن اللحوم المصنعة تفاقم خطر الإصابة بالسكري.

ووجد خبراء التغذية في كلية هارفارد للصحة العامة، الذين نشروا نتائج دراستهم في دورية (PLOS Medicine) العلمية، أن الإكثار من تناول الفواكه والخضروات ضمن النظام الغذائي اليومي، يقلل فرض الإصابة بمرض السكري بنسب تتراوح بين 20 إلى 34%.

وأرجع الباحثون السبب في ذلك لاحتواء الفواكه والخضروات على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف التي تساعد على ضبط مستويات السكر في الدم.

ولكشف العلاقة بين تناول الفواكه والخضروات وخفض الإصابة بالسكري، راجع الباحثون بيانات أكثر من 200 ألف شخص فى الولايات المتحدة على مدار أكثر من 20 عاماً، بالإضافة إلى الأنظمة الغذائية التي كان يتناولها أكثر من 16 ألف مصاب بالسكري من النوع الثاني.

والجدير بالذكر أن 90 % من حالات السكري المسجّلة في شتى أرجاء العالم، هي حالات من النوع الثاني، الذي يظهر غالبا من جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم، أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والعمى، والأعصاب والفشل الكلوي.

في المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكر عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن 422 مليون شخص حول العالم مصابون بمرض السكري، يبلغ نصيب إقليم شرق المتوسط منهم 43 مليوناً.

* المصدر: وكالة أنباء الأناضول.
آخر تعديل بتاريخ 21 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية