تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا


المذاكرة – مع أهميتها – لا تكفي وحدها للتفوق، وكثيرا ما نرى طالبا متوسط الذكاء يتفوق على من هم أذكى منه، ويوصف هذا الطالب بأنه "يعرف مفاتيح الامتحانات"؛ أي يعرف كيف يتعامل معها، فما هي مفاتيح التفوق في الامتحانات؟

1- هدوء الأعصاب
الهدوء من أقوى وأنجح الطرق للتركيز ولحفظ الذاكرة، على عكس العصبية التي قد تفقدك كثيرا مما حصلت من المواد، والإنسان الهادئ غالبا ما يكون قوي الذاكرة منتبه العقل، لأنه يستطيع أن يستوعب العديد من المعلومات سريعا، ولها مكان في ذاكرته، ولكن العصبي الهائج لا يكاد يحتفظ بشيء، فلا مكان في عقله للمعلومة كي ترتكز.

لدى الإنسان ثلاثة أنواع أو مستويات من الذاكرة: الذاكرة العاملة (قصيرة المدى)، والذاكرة المتوسطة، والدائمة، ولكي تنتقل المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى إلى الطويلة لا بد من التركيز مع هدوء الأعصاب وعدم الهلع.


2- التروية الجيدة

فالعقل قد يتعرض للجفاف مثلما قد يتعرض الجسم، ومن أعراض الجفاف عدم القدرة على التركيز وهذا ما لا نريدة أثناء المذاكرة، فالعمليات الحيوية داخل الجسم – ومنها الحفظ والتركيز- تحتاج إلى الماء لكي تتم على الوجه الصحيح.

اشرب من 2 إلى 3 ليترات يوميا بحسب درجة الحرارة، على أن يكون ذلك على مدار اليوم وليس دفعة واحدة.


3- النوم الجيد
وأقصد بالجيد أي العميق، فكما يحتاج الجسم إلى أن يرتاح ليجدد نشاطه كذلك يحتاج الدماغ للنوم، وعلى عكس ما نعتقد فالنوم ضرورى للحفظ، وما تحاول حفظه طوال اليوم يحفظ في الذاكرة الدائمة وأنت نائم.

ولذلك إذا كانت هناك معلومة صعبة فراجعها قبل أن تنام، ولا تذهب للامتحان أبدا دون أن تنام وإلا لما استطعت تذكر كل ما ذاكرت.

نحتاج النوم لشيئين في ما يتعلق بالمذاكرة:
- النوم الجيد قبل مذاكرة شيء ما، أي فى الليلة السابقة، يزيد من قدرتك على الفهم، وإلا ستنخفض هذه القدرات بنسبة 40 % تقريبا.
- النوم في الليلة التالية مما يساعد على تثبيت الذاكرة، والربط بين المعلومات المختلفة.

ويختلف الإنسان فى القدر الذي يحتاجه ليدخل في النوم العميق، ومعظم الطلبة يحتاجون ما بين 7-8 ساعات يوميا، القليل يكفيهم 4 ساعات بينما أقل من ذلك يقلل الانتباه كثيرا.

لا بأس بنوم القيلولة على أن يكون فى أول أو وسط النهار، فإن ذلك يقوي الذاكرة على عكس آخر اليوم (بعد العصر) فإن النوم في هذا الوقت قد يضعف الذاكرة.

عند التوتر الشديد، وعدم القدرة على النوم لفترات طويلة امتنع عن تناول الكافايين 4-5 ساعات قبل النوم، واشرب فنجانا من البابونج (الكاموميل) أو اليانسون، ولا بأس بأخذ حمام دافئ.


4- بناء مناعة جيدة
آخر ما تريده وقت الامتحان أن تصاب بالبرد، أو التهاب الحنجرة، ولأن بناء المناعة يحتاج إلى وقت، فابدأ من الآن فى تناول كوب أو اثنين من شراب الزنجبيل وشراب الزعتر يوميا، مع تناول 7 تمرات، والإكثار من الخضر والفواكه الملونة الغنية بمضادات الأكسدة في غذائك.

5- دع الدماغ يتنفس

وتنفس الدماغ يأتى عن طريق زيادة تدفق الدماء والأوكسجين إليه، ولقد أثبتت كثير من الدراسات علاقة قوية بين الذاكرة والرياضة، وذلك عن طريق منطقة من الدماغ تسمى (hippocampus). مارس رياضة خفيفة أثناء المذاكرة، وخاصة إذا أحسست بضعف التركيز والإجهاد العام، خمس دقائق من التدريبات الهوائية كافية بإذن الله أن تضعك مرة أخرى فى بؤرة التركيز.


6- تجنب المشتتات المختلفة

التركيز هو إبعاد جميع الأشياء عن الذهن عدا شيء واحد، وقد تكون المشتتات سمعية أو بصرية أو حركية، مثل تلفاز يعمل بجوارك، أو عندما تذاكر وسط أشخاص كثيري الحركة، أو قرب مباراة لكرة القدم إذا كنت تحب الكرة وهكذا.


7- رتب الغرفة والمكتب
المكان المرتب يساعد على ترتيب الأفكار، بينما المكان المبعثر يعتبر مصدر تشتيت، والتوازن مهم؛ أي لا تقضى معظم وقتك ترتب المكان فلا تكاد تجد وقتا للتحصيل.

 

آخر تعديل بتاريخ 4 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية