إذا كنت تتعرض للضغط النفسي، فقد تؤدي الهرمونات التي يفرزها الجسم للاستجابة للضغط النفسي لفترات طويلة إلى ارتفاع في مستوى سكر الدم. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون من الصعب اتباع الروتين المعتاد في التعامل مع داء السكري عن كثب إذا كنت تتعرض للكثير من الضغط النفسي الزائد.

ما ينبغي فعله:
- سجل مستوى السكري لديك.. قم بتسجيل مستوى السكري في حالة الضغط النفسي الذي تتعرض له، وفي كل مرة تقوم فيها بتسجيل مستوى السكر في الدم عند تعرضك لأزمة نفسية، فقد تساعدك معرفة ما يصل إليه سكر الدم عند حدوث الشدة النفسية على التحكم بنفسك في ما بعد.

- السيطرة على المرض.. بمجرد أن تعرف كيف يؤثر الضغط النفسي على مستوى السكر في الدم، فكافحه. وتعلم تقنيات الاسترخاء وحدد أولويات المهام لديك وضع الحدود. وكلما كان ذلك ممكنًا، تجنب الضغوطات الشائعة. ويمكن لممارسة الرياضة بشكل أكبر أن تساعد في تخفيف الضغط النفسي وخفض مستوى سكر الدم.

- احصل على المساعدة.. تعلم استراتيجيات جديدة للتكيف مع الضغط النفسي. قد تجد أن العمل مع طبيب نفسي أو اختصاصي اجتماعي إكلينيكي يمكن أن يساعدك على تحديد الضغوطات وحل المشاكل المجهدة أو تعلم مهارات جديدة للتكيف.

وكلما تعرفت أكثر على العوامل التي تؤثر على مستوى السكر في الدم، كان من الممكن توقع التقلبات ووضع خطة وفقًا لذلك. وإذا كنت تواجه صعوبة في الحفاظ على مستوى سكر الدم في النطاق المستهدف، فاطلب المساعدة من فريق الرعاية الصحية لداء السكري.

اقرأ أيضا:
كيف ينجو مريض السكري من الاكتئاب؟
التعايش مع داء السكري
توازن الهرمونات لجسم متناسق
انخفاض سكر الدم.. شائع ولكن!


* هذهِ المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 3 يناير 2017

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد
    انشر تعليقك عن طريق
    تبقى لديك 500 حرف
    إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
    أرسل

    شركاؤنا

    • المعاهد الوطنية الأمريكية
    • مؤسسة مايو كلينك