انتبه لاحتمالات الإصابة بسرطان الجلد

يعتبر سرطان الجلد أكثر السرطانات شيوعا في الولايات المتحدة حاليا، ولكن هناك حالات جلدية يمكن أن "يُمنع" السرطان فيها من الظهور وتحقق الإصابة، إن هي تم اكتشافها في الوقت المناسب.

وتتظهّر هذه الحالات في بقع جلدية قشرية خشنة الملمس تدعى "التقرن الأكتيني" actinic keratosis.

ولا يعني هذا أن هذه الآفات الجلدية، التي تظهر على الأماكن الأكثر تعرضا للشمس (مثل الرأس والعنق والذراعين)، لا بد أن تتحول لسرطان، فالإحصائيات تدل على أن حوالي ربعها يزول تلقائيا، ولا تصبح سرطانا جلديا إلا في 16 % من الحالات.

ومن العوامل المؤهبة لها ابيضاض الجلد، والسكن في المناطق القريبة من خط الاستواء، كما أنها أكثر حدوثا في الذكور من الإناث.

أما طرق الوقاية من تحول بعض هذه الآفات إلى سرطان خبيث، فأهمها:
- المتابعة لدى اختصاصي الأمراض الجلدية.

- إجراء خزعة جلدية للفحص النسيجي (أو الاستئصال التام) إذا اقتضى الأمر ورأى المتخصص ضرورة لذلك.

- وعلى المصاب، أخيراً، أن يقي نفسه من التعرض للشمس قدر المستطاع، كما عليه أن يعوّد نفسه على الفحص الذاتي، فيفتش في نواحي جلده عن ظهور أية بقع جديدة تثير الشك ويعرضها على الطبيب.


اقرأ أيضا:
هل يمكن الوقاية من السرطان؟
5 مضاعفات خطيرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس الحارقة
11 غذاء للوقاية من حروق الشمس
علاجات جديدة واعدة "للشفاء" النهائي من السرطان

آخر تعديل بتاريخ 24 نوفمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية