دراسة: الزواج السعيد يزيد احتمال إصابة الرجال بالسكري!

يرتبط الزواج بمزايا صحية ولا سيما الزواج السعيد، ولكن عندما يتعلق الأمر بالإصابة بالنوع الثاني من السكري أو السيطرة عليه، يبدو أن نوعية الزواج لها آثار عكسية على الرجال والنساء، وذلك حسبما تقول دراسة أميركية.

ووجد الباحثون أنه بالنسبة للنساء فإن الزواج السعيد أدى إلى تراجع خطر الإصابة بالسكري على مدى فترة خمس سنوات، ولكن بالنسبة للرجال فإن الزواج السعيد ارتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكري، وصعوبة السيطرة على الحالة بالنسبة للمصابين به. 

وقالت هوي ليو كبيرة معدي الدراسة في إدارة علم الاجتماع في جامعة ولاية ميشيغان في إيست لانسينج إن "النتائج المتعلقة بالرجال والتي أشارت إلى أن الزواج السلبي يرتبط بتقليل خطر الإصابة بالسكري وزيادة فرصة السيطرة على السكري" كانت مفاجئة لنا.

وقالت ليو لرويترز إن الزواج السعيد ربما يوفر مصدرا للدعم العاطفي والاجتماعي، ويساعد على الحد من الضغوط بالنسبة للمرأة، التي تعد أكثر حساسية للضغوط من الرجل.
وأضافت أن "من المحتمل أن تقوم الزوجة بشكل أكبر من الزوج بتنظيم السلوك الصحي لزوجها"، حيث تقوم بتذكير زوجها بالإقلاع عن التدخين وتناول طعام صحي بشكل أكبر وأخذ الدواء، وهو الأمر الذي قد يحسن صحة الزوج، ولكن في نفس الوقت قد يزيد أيضا من الضغوط الزوجية، ويؤثر سلبيا على الزوج.

ودرس الباحثون بيانات من دراستين في عامي 2005 و2010 وركزوا على 1228 شخصا متزوجين تراوحت أعمارهم بين 57 عاما و84 عاما شاركوا في الدراستين.

وفي كل مرة أجاب الرجال والنساء عن أسئلة تتعلق بالأُلفة والسعادة والإشباع العاطفي في زواجهم وحجم وقت الفراغ، الذي يفضل كل طرف قضاءه مع الطرف الآخر، وعدد المرات التي طلب فيها كل طرف من الآخر طلبات كثيرة أكثر مما ينبغي.

وأجرى المشاركون أيضا اختبارات معملية في 2005 ومرة أخرى في 2010، وفي المسح الأول كان 389 شخصا (أو 19 في المائة من المجموعة ككل) مصابين بالنوع الثاني من السكري بناء على تشخيص رسمي، أو بناء على مستويات السكر في الدم في ذلك الوقت، وفي 2010 كان 30 في المائة من المشاركين مصابين بالسكري.

وقالت النتائج التي نُشرت في دورية سلسلة علم الشيخوخة B: إنه بالنسبة للنساء فإن أي تحسن في نوعية الزواج التي تم ذكرها في ما بين عامي 2005 و2010 كانت مرتبطة بتراجع خطر الإصابة بالسكري في 2010، ولكن بالنسبة للرجال فإن أي تحسن في نوعية الزواج كانت مرتبطة بتزايد خطر الإصابة بالسكري في 2010، ونقصان فرصة السيطرة على السكري في 2010.

ووجدت ليو في دراسة سابقة أن سوء نوعية الزواج مرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض شرايين القلب بالنسبة للنساء. 
آخر تعديل بتاريخ 31 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية