من أكثر الفئات تعرّضا للإصابة بالتهاب الكبد C، بشكل خاص، الأطباء الجراحون وأطباء الأسنان والممرضات والمرضى الذين يعالجون من قبل المصابين من بين هذه الطواقم الصحية.

ومن المعروف أن هذا المرض كثيرا ما يؤثر سلبا على الوظيفة الكبدية مع مرور الزمن ويصيب الكبد بالتشمّع وأحيانا بالسرطان، بعد مرور سنوات عديدة على الإصابة.

ولم يكن لهذا المرض علاج حتى وقت قريب، ولم يتوقف الأطباء والباحثون عن السعي لإيجاد حل (ولو ملطّف) لهذا المرض الذي يعاني منه الكثيرون، والذي كان كشفه عند أحد العاملين بالمجالات الصحية بمثابة حكم مؤبد على المصاب بتوقيفه عن العمل (لدرء العدوى عن المرضى)، وانتظار الأسوأ في مستقبله الصحي.

إلا أن التجارب الدوائية الحثيثة والمستمرة أسفرت أخيرا عن كشف علاج مؤلف من دواءين يعطيان معا عن طريق الفم، ويحققان نتائج شفائية باهرة أذهلت حتى الباحثين أنفسهم. ونشرت النتائج منذ فترة قريبة في المجلة العالمية المعروفة NEJM.

الدواءان هما sofosbuvir وledipavir، يعطيان معا لمدة 8 إلى 12 أسبوعاً، وكانت نسب النجاح تراوح بين 94 و99%.

وتبيّن خلال هذه الدراسات أنه حتى المصابين بتشمع الكبد الناتج من التهاب الكبد C، بإمكانهم الخلاص من مرضهم بهذه الوسيلة الجديدة، ولو أن العلاج في هذه الحال يطول لفترة 24 أسبوعا.

اقرأ أيضا:
زوجي مصاب بفيروس سي
آخر تعديل بتاريخ 4 نوفمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية