خطوات تساعد طفلك المصاب بالتهاب القصيبات



عندما يصاب طفلك بالتهاب القصيبات، الذي يشبه أعراض البرد الشائعة، ويتطور إلى سعال وأزيز وإلى صعوبة بالتنفس أحياناً، يمكنك تخفيف بعض الأعراض وجعل طفلك يشعر براحة أكثر.

وحتى لو صاحب التهاب القصيبات التهاب بالأذن الوسطى، وارتفاع في درجات الحرارة، وتطلب الأمر الالتزام بعلاج دوائي لمدة يحددها الطبيب، فلا شك أن التدابير المنزلية المساعدة تخفف عن طفلك معاناته المؤلمة والمزعجة. وإليك بعض النصائح الواجب مراعاتها:


ترطيب الهواء: استخدام مرطب الهواء أو البخاخ لترطيب الهواء داخل غرفة طفلك لتخفيف الاحتقان والسعال. والتأكد من نظافة المُرطب لتجنب نمو البكتيريا والفطريات فيه، مع التنبه إلى أن الحرارة الزائدة تجعل الهواء جافاً أكثر من اللازم. كما يمكنك فتح الماء الساخن في الحمام والجلوس بالطفل لمدة 15 دقيقة في البخار، ما يساعده في تخفيف السعال.

وضعية طفلك عند النوم: إذا كان طفلكِ صغيراً أبقي رأسه في وضع مستقيم يسهّل عليه التنفس. قد تجدين أن من الأفضل رفع رأسه وهو نائم، بوضيعة أقرب إلى الجلوس في سريره، أو عند حصوله على غفوة في كرسيه في البيت أو في المقعد الخاص بالسيارة، ولكن احرصي على تثبيت رأس الطفل ووضع سنادات على جانبيه، بحيث لا ينحني بطريقة تعيق تنفسه. ولا بأس كذلك في رفع رأس الأطفال الأكبر عمراً فهي طريقة مريحة للتنفس خلال النوم، وتخفف احتقان الأنف.

السوائل النقية: للوقاية من الجفاف، أعط طفلك كمية وفيرة من السوائل النقية ليشربها، مثل المياه المعقمة، أو العصير الطبيعي المخفف بالماء المعقم (حسب عمر الطفل)، أو حتى المشروبات العشبية الدافئة. قد يشرب الطفل ببطء أكثر من المعتاد، وذلك بسبب الاحتقان.

قطرات الأنف المالحة: هذه القطرات من المنتجات المتاحة بدون وصفة طبية. وهي فعالة وآمنة وغير مزعجة حتى للأطفال. ويمكنك بعد وضع عدة قطرات في فتحة الأنف على الفور، شفط المخاط من الفتحة باستخدام الكرة المطاطية. كرري العملية في فتحة الأنف الثانية. إذا كان الطفل كبيرًا في السن بما يكفي، يمكنك تعليمه كيفية إخراج المخاط من الأنف، وكذلك استخدام قطرات الأنف المالحة.

مسكنات الألم: مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة طبية مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) قد تخفف من احتقان الحلق، وتحسّن قدرة الطفل على شرب السوائل. لا تعطي أسيتامينوفين للأطفال دون سن 3 أشهر. ولا تعطي الطفل أسبيرين مطلقًا، لأنه مرتبط بمرض نادر، ولكنه خطير يُسمى متلازمة راي.

منع التدخين: قد يؤدي الدخان إلى تفاقم أعراض التهابات الجهاز التنفسي. إذا كان أحد أفراد الأسرة يدخن، فاطلبي منه التدخين خارج المنزل وخارج السيارة.

منع الهواء البارد: التأكد من أن طفلك بعيد عن مجرى الهواء البارد في البيت أو خارجه، مع العلم أنه بفضل إبقاء الطفل المصاب بالتهاب القصيبات داخل البيت وعدم خروجه حتى يشفى تماماً.

آخر تعديل بتاريخ 9 ديسمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية