تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

نمط حياة لعلاج عسر الهضم

عسر الهضم يُسمى أيضًا بـ"التخمة" أو اضطراب المعدة، وهو وصف للإزعاج الحاصل في الجزء العلوي من البطن، ورغم شيوعه، إلا أن طريقة شعورك أنت بعسر الهضم قد تختلف عن غيرك من الأشخاص، ويمكن الشعور بأعراض عسر الهضم أحيانًا أو بشكل شبه يومي.


ولا يُعد عسر الهضم مرضًا، بل مجموعة أعراض تعاني منها، بما في ذلك ألم البطن والشعور بالامتلاء بعد أن تبدأ تناول الطعام بقليل.

ويمكن لعسر الهضم أن يكون عرضًا لمرض هضمي آخر، وعسر الهضم الذي لا يسببه مرض كامن يمكن تخفيفه بتغييرات في نمط الحياة والدواء.

نمط حياة علاجي
يمكن المساعدة في علاج عسر الهضم الخفيف، غالبًا، بعمل تغييرات في نمط الحياة، وتشمل ما يلي:
1- تناول وجبات أصغر وأكثر تكرارًا.. امضغ الطعام ببطء وبالكامل.

2- تجنب المحفزات
فالأطعمة الدهنية والمتبلة والأطعمة المعالجة والمشروبات الغازية والكافايين والكحول والتدخين، هذه كلها يمكن أن تحفز عسر الهضم.

3- الحفاظ على وزن صحي للجسم
فالوزن الزائد يسبب ضغطًا على البطن، الأمر الذي يؤدي إلى دفع المعدة إلى أعلى وصعود الحمض إلى المريء.

4- احرص على ممارسة الرياضة بانتظام
تساعدك ممارسة الرياضة على عدم اكتساب وزن زائد وتُوفر هضمًا أفضل.

5- التعامل مع الضغوط
- اعمل على إيجاد بيئة هادئة وقتَ تناول وجباتك.
- مارس أساليب الاسترخاء، مثل التنفس بعمق أو التأمل أو اليوغا.
- اقضِ الوقت في ممارسة الأشياء التي تستمتع بها.
- احصل على قدر وفير من النوم.

6- تغيير الأدوية
بعد موافقة الطبيب، يمكنك التوقف عن تناول مسكنات الألم أو تقليلها، أو الأدوية الأخرى التي قد تهيج بطانة المعدة.
إذا لم يكن هذا خيارًا مطروحًا، فتأكد من تناول هذه الأدوية مع الطعام.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 13 نوفمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية