تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل تشعر أنك أصغر من عمرك؟ إذاً ستعيش أطول من المعدل! وهذا ما اكتشفته دراسة حديثة حول ارتباط شعور الأشخاص بشبابهم، وارتباط ذلك بسلوكهم الصحي.

أجرى باحثون في كلية University College بلندن، دراسة طريفة نشرت في مجلة رابطة الأطباء الأميركية في نهاية العام الفائت، تابعوا فيها 6500 بريطاني من الناحية الصحية لفترة 10 سنوات.

ووجد الباحثون أن نسبة الوفاة خلال هذه الفترة بين الذين كانوا يشعرون في قرارة أنفسهم بأنهم "أصغر من أعمارهم"، كانت 14 في المائة فقط، بينما بلغت نسبة الوفاة بين الذين كانوا يشعرون أنهم "أكبر من أعمارهم" 25 في المائة!.. وكان متوسط العمر في المجموعة 65 عاماً.

ويعتقد القائمون على الدراسة أن شعور الفريق الأول بشبابهم النسبي يعكس اتباعهم أسلوب حياة أسلم من الوجهة الصحية من الفريق الثاني، وأنهم كانوا على الأغلب يطبقون نصائح أطبائهم بصورة أفضل، ويتميزون بنظرة للحياة أكثر تفاؤلا.

وكان سبب الوفاة الأكثر شيوعا في كامل المجموعة يرجع لأمراض قلبية وعائية، لا أمراض سرطانية، مما يتفق مع دراسة أخرى لم يثبت فيها أن هناك علاقة بين حالة المريض النفسية وإصابته بالسرطان.

ويختم الباحثون دراستهم بالقول إن بإمكان الإنسان -مهما كان عمره- أن يحسن من "فرص طول العمر"، باتباع القواعد الصحية في أسلوب حياته، وتحليه بنظرة مشرقة تجاهها.
آخر تعديل بتاريخ 3 أكتوبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية