دراسة: ضعف السمع يسبب الاكتئاب

أظهرت دراسة أميركية واسعة، استمر العمل بها نحو 5 سنوات، ونشرت من قبل مؤسسة NHANE الأميركية قبل بضعة أشهر، أن هناك علاقة هامة بين الإصابة بالصمم والاكتئاب.

وأوضحت الدراسة، أن هذه العلاقة ثبتت فقط في الأشخاص الذين لم يشخص لهم (أو لم يعرفوا) أنهم مصابون بضعف السمع، وأنها لم تظهر في الذين يستخدمون أجهزة تضخيم الأصوات أو التي تعالج ضعف السمع (وأكثرهم من المسنين).

فإذا تذكرنا بأن نسبة قليلة من المصابين بدرجة من نقص القدرة على السمع يفترض أنهم يستعملون السماعات الطبية، وأن أكثرهم لا يستخدمونها بشكل فعلي لأسباب مختلفة (إما بسبب الإهمال أو لأنهم لا يقدرون حقيقة وحجم احتياجهم إليها)، فبإمكاننا أن نعرف أن الكثيرين من المصابين بالاكتئاب، قد لا يحتاجون أكثر من أجهزة مقوية للسمع لتبديل حالتهم النفسية وتتلاشى أعراض الاكتئاب التي تظلل حياتهم.

ولذلك، فإنه من الضروري فحص السمع لمن يعانون هذه الحالة قبل إعطائهم أدوية الاكتئاب. وأنه يتوجب على الطبيب الحذق تقدير درجة الاكتئاب (قبل وبعد) تركيب مقويات السمع بفترة كافية، حتى يتمكن من معرفة علاقة ودور مشكلة نقص السمع، في تسبيب الاكتئاب لدى مريضه.
آخر تعديل بتاريخ 3 أكتوبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية