تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يعتبر سرطان الثدي أكثر السرطانات التي تصيب النساء في العالم بخاصة بعد سن الإياس، فهو يصيب امرأة من بين كل 8 نساء، وهناك بعض العوامل التي تزيد نسبة الإصابة بسرطان الثدي، وبتجنبها يمكن تقليل نسبة الإصابة.

ونقدم هنا ثماني نصائح يمكن من خلالها تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي، وهي:
أولا: تجنب زيادة الوزن والبدانة
ويجب مراعاة ذلك بخاصة بعد سن الإياس، لأن زيادة الوزن تزيد من احتمالات الإصابة. ويجب عليكِ مراعاة الحفاظ على كتلة جسمك أقل من 25.

ثانيا: اتباع نظام غذائي صحي
وذلك بتناول الطعام الغني بالخضروات والفواكه والتقليل من السكريات والكربوهيدرات والدهنيات.
والاقتصاد في تناول اللحوم الحمراء واستبدالها بالسمك والدجاج، واستعمال الزيوت النباتية والابتعاد عن الدهون الحيوانية.

ثالثا: اتباع نمط حياة رياضي
ويساعدك في ذلك في أضيق الظروف، اتباع المشي 30 دقيقة يوميا على مدار 5 أيام في الأسبوع، فهذا السلوك البسيط من شأنه أن يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي ما بين 10 و30  في المائة.

رابعا: تجنب تناول الكحول.

خامسا: الامتناع عن التدخين
فالتدخين له علاقة قوية بتشكل كل أنواع السرطانات وزيادة نسب الإصابة بها.

سادسا: الرضاعة الطبيعية للأولاد، على الأقل لمدة سنة.

سابعا: هرمونات الأنوثة
ننصحك بعدم تناول الهرمونات الأنثوية بعد سن الإياس، وألا تزيد فترة استخدامها اذا استخدمت أكثر من 3 سنوات.

ثامنا: الفحص الدوري للثدي
أثبت عدد من الدراسات أن الاكتشاف المبكر للمرض، من أكبر العوامل في زيادة فرص نجاح العلاج، ويجب أن تكون إجراءات الفحص الدوري تحت إشراف الطبيب، وإجراء الصور الشعاعية والفحوصات اللازمة لذلك.

آخر تعديل بتاريخ 29 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية