تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أول علاج مناعي لعلاج سرطان الدم

حصل "أول علاج للسرطان يعتمد على مناعة المريض" على دعم لجنة استشارية تابعة لإدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA، مما يعني أن فجراً جديداً يبزغ في مجال علاج السرطان، وذلك بعد فوز عقار جديد لعلاج أمراض سرطان الدم بدعم اللجنة الاستشارية الخاصة بالعقاقير المضادة للأمراض السرطانية والتابعة لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، والتي أوصت الإدارة بالموافقة على هذا العقار.

ومن المتوقع أن تصدر الإدارة قرارها المتعلق بشأن العقار في نهاية سبتمبر/ أيلول القادم، والإدارة غير ملزمة باتباع توصيات اللجنة الاستشارية، إلا أنها في أغلب الأحيان تقوم باتباع هذه التوصيات.


* عن العقار الجديد
العقار الجديد يسمى "تساجنلكوسيل tisagenlecleucel"، وقد تم تصنيعه من قبل شركة نوفارتس (Novartis)، ويهدف لعلاج الأطفال والشباب (بعمر 3-25 سنة) المصابين بأمراض الدم السرطانية (سرطان الدم الليمفاوي الحاد Acute lymphoblastic lymphoma، وهو السرطان الأكثر شيوعاً بين الأطفال في أميركا).

ويعطى العلاج للحالات التالية:
- الحالات التي لم تستجب للعلاج الحالي (العلاج الكيميائي المكثف، أو عملية زرع الخلايا الجذعية).
- الحالات التي تعاني من عودة المرض وانتكاسته بعد العلاج.

كما يستهدف تجريبه في أورام سرطانية أخرى منها "سرطانات الخلايا الليمفاوية غير الهودجيكينة Non Hodgkin's Lymphoma"، وسرطان خلايا البلازما Multiple Myeloma، والأورام الصلبة.

وقد علق عضو اللجنة الاستشارية الدكتور "آلان رين"، والعضو أيضاً في المؤسسة الوطنية الأميركية للأمراض السرطانية: "إن العلاج له فعالية واضحة في علاج أمراض سرطان الدم، ونحن ما زلنا في حاجة إلى علاج جديد لعلاج الحالات غير المستجيبة للعلاج، أو الحالات التي تعاني من انتكاس وعودة المرض بعد خضوعهم لكافة العلاجات الحالية".

ويضيف الدكتور آلان: إنه لا تزال هناك أسئلة لم يتم الإجابة عنها تخص احتمالية ظهور آثار جانبية بعيدة المدى للعقار، إلا أنه رحب بالمناقشات الجارية حول متابعة طويلة الأمد للمرضى تستمر لمدة خمسة عشر عاماً.

ومن المتوقع أن تكون للموافقة على "تساجنلكوسيل" نتائج كبيرة لشركة نوفارتس أولاً، ولشركات أخرى تعمل على تطوير علاجات مشابهة للتساجنلكوسيل، مثل شركة كايت فارما وجونو ثيرابيوتكس، إذ قد تصل تكلفة العلاج إلى خمسمائة ألف دولار للمريض الواحد، مما يوفر أرباحاً هائلة لهذه الشركات.

* علاج مخصوص لكل مريض
إن هذا العقار والعقارات المشابهة تعتمد على فكرة تعديل الجهاز المناعي الخاص بالمريض لكي يقوم بالتعرف على الخلايا السرطانية ومحاربتها، إذ يتم أخذ كمية من دم المريض، وعزل خلايا الدم البيضاء نوع T، وتجميدها وإرسالها الى مختبرات الشركة؛ حيث تعدل وراثياً وذلك بإضافة مستقبلات على سطحها تمكنها من التعرف على بروتين يسمى CD 19، والذي يوجد على سطح الخلايا السرطانية، وبالتالي تتعرف خلايا الدم البيضاء المعدلة وراثياً على الخلايا السرطانية في داخل الجسم وتقوم بمحاربتها.

وبعد عملية التعديل الوراثي تبدأ عملية مضاعفة هذه الخلايا لتصل إلى ملايين الخلايا، ومن ثم إعادة تجميدها، وإعادتها للمريض؛ حيث يتم حقنها وريدياً في جسد المريض نفسه الذي أخذت الخلايا منه. وبعد حقنها تتضاعف هذه الخلايا مرة أخرى، وتقوم بالتعرف على الخلايا السرطانية ومحاربتها، وذلك بمساعدة المستقبلات التي تم إضافتها بواسطة التعديل الوراثي. ويتم الانتهاء من هذه العملية في غضون 22 يوماً.

* الآثار الجانبية
وجد أن أهم وأخطر أثر جانبي لهذا العلاج هو ما يعرف بـ "متلازمة إفراز السايتوكاين" cytokine release syndrome.

ويعاني المصاب بهذه المتلازمة من الأعراض التالية:
- ارتفاع درجة الحرارة.
- انخفاض ضغط الدم.
- ضرر شديد للكلية.
- انخفاض نسبة الأكسجين في الدم.
- وبنسب أقل قد تحدث أعراض خاصة بالجهاز العصبي، أو قد يصاب المريض بعدوى شديدة، أو أمراض دم تخثريه.


وتختلف شدة الأعراض من مريض لآخر، فبعضهم يعاني من دور يشبه دور البرد، وبعضهم يعاني من أعراض شديدة وقاسية.

وقد ظهرت هذه المتلازمة بشدة في 32% من المرضى الذين تم علاجهم بالتساجنلكوسيل، لكن لم تسجل أي حالة وفاة بسبب حدوث هذه المتلازمة. ويمكن علاج هذه المتلازمة بإعطاء المريض مضادات الانترلوكين-6 مثل التوسيلي زوماب.

ومن الآثار الجانبية أيضاً حدوث أعراض تسمم عصبي مثل الهلوسة، وفقدان الوعي، والأرق، واختلاجات عصبية، وانخفاض مستوى وعي المريض، ووهن العضلات، وانخفاض مستوى الإدراك، إلا أن جميع هذه الأعراض أعراض غير دائمة، تزول بعد فترة. ويمكن علاج التسمم العصبي وذلك بإعطاء المريض الكورتيكوستيرويد، إضافة إلى التدابير الداعمة.

أكد الأطباء الذين أشرفوا على التجارب الأولية أن هذه الآثار الجانبية - على شدتها - لم يثبت أنها مهددة لحياة المريض؛ كما يمكن علاجها، ولكن لاحتمالية حصول هذه الآثار الجانبية، فإن المريض بحاجة إلى المراقبة والمتابعة من قبل كادر طبي متخصص أثناء فترة العلاج.

وقد أكدت شركة نوفارتس المصنعة للدواء أن إعطاء هذا العلاج سيكون من قبل كادر طبي متخصص ومرخص لإعطاء هذا الدواء، وفي مراكز طبية محددة. كذلك تنصح الشركة المرضى الذين يتلقون هذا العلاج بالبقاء بالقرب من المركز الطبي الذي تم إعطاؤهم العلاج فيه لمدة 3-4 أسابيع، وذلك بسبب احتمالية حدوث هذه الآثار الجانبية.

وبالإضافة إلى الآثار الجانبية أعلاه والتي تعتبر آثاراً جانبية على المدى القريب، تؤكد إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الآثار الجانبية على المدى البعيد تحتاج إلى متابعة المريض لمدة خمس عشرة سنة للتأكد منها.

اقرأ أيضاً:
إعادة تدريب خلايا المناعة .. لعلاج سرطان الدم
العلاج الموجه.. سلاح جديد في مواجهة السرطان
علاجات جديدة واعدة "للشفاء" النهائي من السرطان
اعتماد علاج جديد لسرطان الجلد النادر

فيتامين سي بديلاً لعلاج السرطان
دلالات الأورام لتشخيص السرطان (ملف)
المكملات الغذائية.. تداخلات مع علاجات السرطان



المصادر:
CAR T-Cell Therapy: Engineering Patients’ Immune Cells to Treat Their Cancers
A New Dawn: First CAR T Cell Recommended for FDA Approval
Novel cancer treatment wins endorsement of FDA advisers
آخر تعديل بتاريخ 18 أغسطس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية