هناك بعض الأمراض الخطيرة الصامتة، التي تغزو الجسم من دون أن يشعر بها صاحبه، ومن الضروري التعرف على هذه الأمراض وعلاماتها الغامضة، وكيفية الوقاية من الوقوع ضحية لمضاعفاتها، ومنها "سرطان الرئة".

يعتبر سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا اليوم في البلاد الغربية بين الرجال والنساء، وهو ليس مرتبطا دائما بالتدخين (فأكثر النساء اللاتي يصبن به لسن مدخنات)، والمشكلة هي أنه يكاد لا يكون له أعراض تذكر في مراحله الأولى، ولا تظهر أعراضه (السعال الجاف ونفث الدم) بشكل واضح، إلا عند تطور المرض بحيث تصبح نسبة الشفاء من العمليات الاستئصالية ضئيلة، ونسبة الوفيات عالية. 

وتشمل الوصايا التي تجنبك الوقوع فريسة المرض الانقطاع عن التدخين إن كنت مدخنا، وإذا سبق لك التدخين لعدة سنوات وكنت فوق 55 عاما، يوصي الأطباء أن تجري فحص ومضان مقطعي للرئة CT lung scan مرة كل عام، إذ ثبت أن هذا الفحص يخفض من احتمال الوفاة بنسبة 20 %. 

أما إن كنت لم تدخن في حياتك، فلا حاجة بك أن تقلق، إلا إن أصبت بسعال جاف لم يختف بعد أسبوعين، أو حدث لك أزيز (صفير صدري مع التنفس) فجأة، مع ضيق في النفس أو بحة في الصوت، فإذا كان هناك أدنى شك بإصابتك بالمرض، عليك بالتوجه لأخصائي أمراض أو جراحة الصدر فورا.

اقرأ أيضا:
سرطان الرئة.. معلومات وحقائق هامة (ملف)
المقطعية للكشف المبكر عن سرطان الرئة (ملف)
7 طرق للوقاية من سرطان الرئة
عشرون فكرة خاطئة عن السرطان (1)

آخر تعديل بتاريخ 5 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية