لا يشكل السقوط على الأرض مشكلة كبيرة بالنسبة للذين يتمتعون بعظام قوية.. لكن هل تعلم قوة عظامك؟

قد تستغرب أن أكثر الناس لا يعرفون مدى قوة عظامهم أو ضعفها، وأن الكثيرين لا يدركون أنهم يشكون من هشاشة العظام حتى يتعرضوا للسقوط ويصابوا بكسر في إحدى عظامهم، ثم يخبرهم الطبيب أن صورتهم الشعاعية تبين أنهم مصابون بدرجة من تخلخل العظام.

إن المعرضين لهشاشة العظام هم النساء بشكل خاص، وخاصة منهن المتقدمات في السن واللاتي يعانين نقصا في معدن الكالسيوم والفيتامين D، ولكن هذا المرض، والذي غالبا ما لا يترافق بأعراض واضحة، قد يصيب أي إنسان، بغض النظر عن جنسه وعمره (راجع مقالاتنا عن هشاشة العظام)، ولذلك علينا جميعاً أن نفعل ما بوسعنا لنتجنب السقوط، والذي كثيرا ما يحدث لسبب تافه، كالزحلقة على أرض رطبة، أو التعثر بسلك ممدود على الأرض.
فإذا كنا فعلا مصابين بضعف في عظامنا، ونتج عن سقوطنا كسر ما، فقد يعني هذا بقاءنا حبيسي البيت أو طريحي الفراش فترات طويلة، أو التعرض لعمليات خطرة..

ونعرض في ما يلي أهم النصائح لتجنب السقوط وحماية عظامنا من الكسور:
1- أبق أرض البيت ومكان العمل خالية من أي غرض مرمي أو سلك أو أنبوب غير مثبت إلى الأرض.

2- اجعل مداخل البيت وسلالمه (الدرج) مضاءة بشكل دائم، ووفر إضاءة خفيفة لغرفة نومك وحمام البيت.

3- إذا وقع سائل على الأرض، فامسحه مباشرة.

4- ليكن نعلاك من المطاط دوما، وتجنب المشي بالجرابة أو حافي القدمين.

5- اجعل الأغراض التي تحتاجها بكثرة في متناول يديك، بحيث لا تضطر للتسلق للوصول إليها، واحتفظ بدرجة (رافعة) أو اثنتين لاستخدامها لتناول الأغراض المخزنة عالياً.

6- ضع مسّاكات على طرفي حوض الغسيل (البانيو)، واجعل أرض الحمام خشنة أو مغطاة بسطح لا يسمح بالتزحلق.

7- علم طرف أي درجة في البيت أو مكان العمل بخط داكن، لتمييزها عن الدرجة التي تليها.

8- إذا كان لديك حيوان أليف، فانتبه إلى مكانه خلال تجوالك في البيت حتى لا تتعثر به.

9- افحص عينيك لدى الاختصاصي بصورة منتظمة، وجرّب ألا تمشي بدون نظاراتك.

10- إذا كنت تتناول أدوية بصورة دائمة، فاستشر طبيبك إذا ما كان أحدها يسبب الدوار كتأثير جانبي، واطلب تبديله إن كان ذلك بالإمكان.

هذا، وعلينا، بغض النظر عن عمرنا، الانتباه للحصول على كفايتنا من معدن الكلس والفيتامين D، لنتجنب الإصابة بهشاشة العظام، والقيام بالحركات والرياضات التي تحفظ لنا لياقتنا وتوازننا وقوة عضلاتنا بشكل دائم ومنتظم.

اقرأ أيضاً:
هشاشة العظام.. عدو العظام الصامت (ملف)

* المصدر:
مأخوذ بتصرف من نشرات هارفارد الصحية.

آخر تعديل بتاريخ 24 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية