كسر القضيب (penis fracture)، هو من الحالات النادرة التي تحدث عند حدوث صدمة للقضيب المنتصب، فأثناء الانتصاب، يكون القضيب مليئًا بالدم، وإذا حدث انثناء مفاجئ أو قوي للقضيب المليء بالدم، فقد يحدث تمزق في بطانة إحدى الأسطوانتين في القضيب (الجسم الكهفي) المسؤول عن عمليات الانتصاب، مما ينشأ عن ذلك كسر في القضيب.

وقد تحدث الصدمة في الغالب بعد إصابة عرضية أثناء الجِماع، لكن قد تحدث أيضًا بسبب الاستمناء الشديد.



وكسر القضيب من الإصابات المؤلمة، وقد تتضمن العلامات صوت طقطقة أو انعدام الانتصاب على الفور أو الإصابة بكدمات سوداء على القضيب نتيجة هروب الدم من الأسطوانة، وفي بعض الأحيان أيضًا، قد يتلف الأنبوب الذي يصرّف البول من الجسم (الإحليل) وقد يظهر دم على فتحة التبول في القضيب.

ويتطلب كسر القضيب عناية طبية فورية، وقد يتم تشخيص تلك الإصابة من خلال فحص بدني ويوصَى في الغالب بإجراء عملية جراحية على الفور.

وإذا تُرك كسر القضيب بدون علاج، فقد ينتج عنه تشوه القضيب أو عجز دائم في الحفاظ على استمرارية الانتصاب بشكل كافٍ لممارسة الجِماع (خلل الانتصاب).

* المصدر
مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 29 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية