تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الشيخوخة أمر لا يمكن منعه.. ولكن أن تشيخ قبل الأوان.. فهذا ما يمكنك التحكم فيه.. حيث تبين أن العديد من العادات اليومية يمكن أن تعرضك للشيخوخة قبل الأوان، وتجعلك تبدو بكثير من سنك الحقيقي.

والشيخوخة هي واحدة من أكثر حالات عدم الأمان شيوعاً، والتي يسعى الإنسان لتصحيحها بطريقة تجميلية من خلال الكريمات ومواد التقشير وحقن البوتوكس، ووفقا للجمعية الأميركية لجراحة التجميل فإنه في عام 2016، تم إجراء أكثر من سبعة ملايين حقنة بوتكس للرجال.

ولكن ما زال بإمكانك تجنب الاعتماد على كريمات وإجراءات باهظة الثمن لمنع الشيخوخة المبكرة، وذلك من خلال تجنب بعض العادات التي تسرع من ظهور أعراض الشيخوخة؛ مما يحافظ على شبابك، وسنذكر لك مجموعة من العادات التي تسرع من ظهور أعراض الشيخوخة عندك.


* تجنب هذه العادات لتبدو أصغر سناً
1. عدم استخدام الواقي من الشمس
"الشيء الأول الذي يمكنك القيام به للحفاظ على بشرتك صافية وصحية هو استخدام الكريم الواقي من الشمس"، وهذه النصيحة يقدمها لك جوشوا زيشنر، مدير الأبحاث التجميلية والسريرية في قسم الأمراض الجلدية في مستشفى ماونت سيناي.

ويضيف جوشوا أن: "التعرض للأشعة فوق البنفسجية ينتج الجذور الحرة التي تتلف الكولاجين والإيلاستين وخلايا الجلد نفسها، وهذا يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للجلد، ويسبب التجاعيد والبقع الداكنة، كما يمكن أن يسبب سرطانات الجلد"، ويوضح قائلاً: "حتى التعرض للشمس لفترات قصيرة يؤدي لتراكم التأثيرات السلبية على مدار العمر"، والكولاجين والإيلاستين هي بروتينات موجودة في أجسامنا تحافظ على الجلد وقوته.

وفي إحدى الدراسات تابع الباحثون الأستراليون أكثر من 900 شخص لمدة أربع سنوات، ووجدوا أن أولئك الذين استخدموا واقي الشمس بمعامل حماية مرتفع يومياً كانوا أقل عرضة بنسبة 24% لظهور علامات تقدم السن في بشرتهم مقارنةً بالذين اختاروا عدم استخدام الواقي.

ووفقًا لدراسة نُشرت في جراحات الجلد Dermatologic Surgery، وجد أن حتى الذين استخدموا واقي للشمس بمعامل حماية منخفض (30) لمدة 12 أسبوعا عانوا من ظهور علامات تلف الجلد بسبب الأشعة فوق البنفسجية، ومن هذه العلامات النسيج غير المتجانس والتصبغ.

2. الحرمان من النوم
عدم الحصول على النوم الكافي يمكن أن يجعلك تبدو أكبر سناً، والنوم يساعدك على أن تظهر بمظهر أصغر سناً ولفترة أطول، فخلايا الجلد لدينا تعمل على إيقاع الساعة البيولوجية، على غرار دورة النوم والاستيقاظ التي تجعلنا متعبين في الليل ونستيقظ في الصباح.

في الليل، تعمل هذه الخلايا لإصلاح الأضرار التي لحقت بها أثناء النهار نتيجة التعرض لأشعة الشمس أو التلوث أو الاختراق، وعدم النوم يؤدي إلى توقف العملية بأكملها، وبالتالي لا يمكن للبشرة أن تستعد لليوم التالي، مما يعرض بشرتك للضغط وعدم القدرة على إكمال عملية الإصلاح، ومما يؤدي في نهاية المطاف إلى خلايا أقل صحية وشيخوخة مبكرة.

حاول أن تنام على الأقل ثماني ساعات في الليلة، وتأكد من وضع مرطّب على جسمك بالكامل، لأن بشرتك قد تصاب بالجفاف أثناء النوم، والبشرة الجافة الملتهبة لا تعمل بشكل صحيح، مما يحد من قدرتها على شفاء نفسها بين ليلة وضحاها.


3. عدم تناول الكمية الموصى بها من الخضروات والفاكهة
يوصي مركز السيطرة على الأمراض البالغين بتناول ما لا يقل عن 1.5 - 2 كوب من الفاكهة يومياً، و2 – 3 كوب من الخضروات يومياً، ولكن نسبة كبيرة من البشر لا يحصلون على هذه الكميات الموصى بها.

وتشير العديد من الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي متوازن محمل بالفواكه والخضروات التي تقاوم الأمراض يمكن أن يساعد في منع الضرر الذي يتسبب في تدهور بشرتك مبكراً، وهذا وفقا لتوصيات الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية (AAD)، وهذا لأن الفواكه والخضروات مليئة بالمغذيات، مثل مضادات الأكسدة والفيتامينات، التي تحافظ على صحة خلايا بشرتك، كما أظهرت الأبحاث أن فيتامين "إي" يمكنه على وجه التحديد حماية بشرتك من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، ومشاكل التصبغ، ويعمل على الحد من الالتهابات.

الفيتامينات A ،C، B3 مهمة أيضاً لبشرتك، لأنها قد تساعد في منع انهيار الكولاجين، كما تساعد في عملية إنتاجه والحفاظ على مرونته، وتحافظ عليه من فرط التصبغ، ومن أمثلة بعض الفواكه والخضروات التي يمكنك إضافتها لقائمة مشترياتك.. الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ والبطاطا الحلوة، والبرتقال والفلفل الأحمر والفراولة والهليون والفطر.

4. تناول السكر بكثرة
يمكن أن تسبب الأطعمة السكرية النشوية - مثل الخبز الأبيض والآيس كريم ورقائق البطاطس - جميع أنواع المشاكل، وهذا لأنها ترفع مستويات السكر في الدم، والتي يمكن أن تشعل الالتهاب، وتحفز ظهور حب الشباب.

يمكن أن يؤدي التعامل مع البثور إلى تندب دائم، إما على شكل نتوء منخفض أو مرتفع في الجلد ناتج عن تلف الكولاجين، كما يؤدي لظهور علامات بني وأحمر، على غرار بقع الشمس التي تميل إلى جعلك تبدو أكبر سنا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول الكثير من المواد الحلوة قد يؤدي إلى ارتباط جزيئات السكر بالكولاجين، أو اللبنات الأساسية لبشرتك، وهذا يجعل الكولاجين الخاص بك صلبًا وأقل مرونة، ويعزز التجاعيد المبكرة.

ومما يزيد الطين بلة، أن المشروبات السكرية مثل الصودا والقهوة المحلاة يمكن أن تتسبب في تلف أسنانك.



5. تدخين السجائر
التدخين يمكن أن يجعلك تبدو أكبر سناً، وقبل أن تشعل سيجارة أخرى، ضع في اعتبارك أن رئتيك ليستا الجزء الوحيد من جسمك الذي يدفع الثمن، حيث يمكن أن يجعلك تدخين التبغ تبدو أكبر سناً، وبعد مقارنة الباحثين لملامح الوجه لـ 79 مجموعة من التوائم، حيث كان هناك توأم واحد يدخن، ووجد الباحثون أن أولئك المدخنين قد عانوا من انتفاخ العين، والتجاعيد، ولا يتضرر الوجه فقط، ولكن تبدأ أجزاء أخرى في المعاناة من التجاعيد، وتحدث التجاعيد لأن التدخين يقلل من وصول الأوكسجين والمواد الغذائية إلى بشرتك عن طريق تضييق الأوعية الدموية وتوقف الدورة الدموية.

بالإضافة إلى ذلك، يتم تحميل التبغ بالمواد الكيميائية التي قد تضر بالكولاجين والإيلاستين، ويمكن للتدخين أيضا التسبب في مشكلات الفم وأمراض اللثة التي قد تؤدي إلى فقدان الأسنان، وصبغها.

وتقول الجمعية الأميركية للسرطان: "لقد وُجد أن التدخين يؤذي تقريباً كل أجهزة الجسم"، مما يجعله سبباً رئيسياً في وفيات السرطان.



6. شرب الكحول
شرب الكثير من الكحول يمكن أن يجعلك تبدو أكبر سناً، حيث تشير الأبحاث إلى أن الكحول يمكن أن يقلل من مستويات مضادات الأكسدة في جلدك، وهذا يمكن أن يسبب الالتهاب والضرر لخلايا الجلد بسبب الجذور الحرة، وبالتالي يؤدي لحدوث التجاعيد، كما أن الكحول أيضا يؤدي لجفاف الجلد، مما يجعل الوجه يبدو جافاً وخشناً.

كما أن شرب الكثير من الكحول يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة، مثل أمراض القلب والكبد، والاكتئاب، وأنواع عديدة من السرطان، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

7. عدم شرب ما يكفي من الماء
الجفاف يؤثر حقاً على جسمك، حيث يؤدي لتشنج العضلات، والدوخة ، ونسيان شرب الماء يمكن أن يجعل بشرتك تبدو أكبر سنًا، لأنه إذا كنت تعاني من الجفاف فسيقوم جسمك بسحب الماء من الأنسجة ليحافظ على التركيز المضبوط للدم، وعندما يحدث هذا تبدو العينان غائرتين، وستفقد البشرة انتعاشها ومرونتها.

تختلف احتياجات الجسم للترطيب باختلاف وزن الجسم ومستوى النشاط، ولكن من الأفضل بشكل عام استهداف نصف وزنك يوميا كنقطة بداية، مما يعني أن الرجل الذي يزن 200 باوند (حوالى 91 كيلوغراماً) يحتاج ما يعادل 12.5 كوباً من الماء.


8. التعرض للضغوط الكثيرة
وفقا لدراسة أجريت عام 2004، فإن الإجهاد طويل الأجل يقصر جزءا من الكروموسومات التي تسمى التيلوميرات، وهذه الكروموسومات تقصر بشكل طبيعي مع تقدمنا في العمر، والإجهاد على المدى الطويل يجعلها أقصر ويجعل الجسم يتقدم في العمر بسرعة أكبر.

بالطبع، من المستحيل ألا تقلق في بعض الأحيان، ولكن القلق يصبح مشكلة عندما يتمكن من السيطرة على حياتك، ومن أجل هذا ينصح بالتعامل مع المواقف العصيبة بالتأمل لمدة 10 دقائق في اليوم، فإنه لا يمكنك التحكم في معظم الأشياء في حياتك، لكن يمكنك أن تستقطع بعض الوقت لتتنفس.
آخر تعديل بتاريخ 16 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية